الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

مؤتمر هارفارد يبدأ اعماله الجمعة

تمثال جون هارفارد الذي سميت الجامعة باسمه
تجاوز مؤتمر  الفرص  والتحديات التي تواجه اليمن خلال المرحلة الإنتقالية والذي تنظمه جامعة هارفارد بالشراكة مع  المجموعة اليمنية في ذات الجامعة مختلف التحديات  التي احاطت بعملية التحضير له، وسيدشن غدا الجمعة اعماله.

وتمثلت ابرز المصاعب التي واجهت المؤتمر الذي قاد عملية التحضير له عالم الإنثربولوجيا في هارفارد والمتخصص في الشئون اليمنية ستيفن كايتون في ظهور السيدة اليمنية هدى الشرفي وهي مديرة اعمال ابن شقيق رئيس اليمن المخلوع كواحد من ابرز الممولين وهو ما اثار غضبا شديدا في اوساط شباب الثورة الشبابية الشعبية في اليمن فقادوا حملة ادت الى اعلان معظم المشاركين من داخل اليمن وبعض اليمنيين الأمريكيين مقاطعة المؤتمر ما لم تقم جامعة هارفارد باعادة التبرع الى السيدة الشرفي.

وحسب التصريح الصادر من جامعة هارفارد والمنشور على موقع المؤتمر فإن منظمي المؤتمر قرروا  ان يطلبوا من جامعة هارفارد اعادة ما تسلمته من اموال من هدى الشرفي وقام المنظمون للمؤتمر بتقديم تبرعات لتغطية العجز من جانبهم.

كما قامت الجامعة بحذف اسم السيدة الشرفي من قائمة الداعمين للمؤتمر واعادت صياغة وصف المؤتمر بشكل يستجيب لتطلعات ورؤى شباب الثورة في اليمن. هذا وسيشارك في المؤتمر العديد من الباحثين والنشطاء اليمنيين والأجانب. وفيما يلي اهم الروابط حول المؤتمر: 



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق