الخميس، 30 يوليو، 2009

بيان هام عن الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب

تنشر المدونة هذا البيان لأغراض علمية وبحثية وما ورد فيه يعبر فقط عن الرؤى السياسية للهيئة التي اصدرته

بيان هام عن الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب
السياسي برس- المصدر صيرة برس / 30 يوليو 2009
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان هاميا أبناء الجنوب الأحرار:
تابعت الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب بقلق بالغ تطورات المشهد السياسي على الساحة الجنوبية بكل تعقيداتها وتداعياتها , ووقفت إمامها بعقول منفتحة وعيون ثاقبة , واستشعاراً منها بالإخطار المحدقة بثورتنا الشعبية السلمية المباركة ترى الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب بان الواجب الوطني يملي عليها كشف مايجرى حياكته من مؤامرات تهدف إلى تفخيخ جسد الثورة الشعبية السلمية من الداخل , سعياً إلى إجهاضها وتحويلها إلى جسر عبور للوصول إلى كرسي الحكم على جثامين الشهداء ودماء الجرحى وأكتاف المناضلين .
إن المشهد السياسي في الجنوب بات أكثر وضوحا وتجلياً من أي وقت مضى حيث كشفت الأوراق التي طالما تخفضنا عليها ولهذا فأن الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب تود إن توضح المسائل التالية :1- ترحب الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب بإعلان تشكيل مجلس قيادة الثورة كمكون جنوبي أضافه للمكونات الموجودة في الساحة الجنوبية ويأتي ترحيبنا هذا إيمانا منا بالديمقراطية والتعدد والتنوع واحترام الرأي والرأي الأخر وانتهاج مبدءا الحوار بين شركاء الحياة السياسية في الجنوب .2- إننا نجدد تمسكنا بخيار النضال السلمي كوسيلة مثلى للوصول الى الغايات المنشودة ونحذر من مغبة الانجرار إلى أعمال العنف التي تريد سلطة الاحتلال جرنا اليها تحت اي تسمية كانت وبالتالي ستتحكم بأي حلول تريد ان تفرضها على شعب الجنوب من موقع المنتصر القوي وهذا ليس في حساب هيئات ومكونات الحراك السلمي الجنوبي ونحن لن نقبل أن نكون فئران تجارب .3-إن القضية الجنوبية تتقاطبها العديد من القوى المحلية والاقليميه والعربية وقد أدى ذلك إلى بروز ثلاثة مشاريع داخل الثورة السلمية المباركة وهي على النحو التالي:أ _ هناك بعض القيادات الجنوبية في الخارج لاتلقي لحركة الشارع الجنوبي بالاً ولا تحترم قناعاته وفي الوقت نفسه تريد أن تستفيد من الحراك الجنوبي لتقوية موقعها وهي في حقيقة الأمر تعول على بعض دول المنطقة التي ضمنت لها موقعها في الترتيبات التي ترى بان مفتاح حل القضية الجنوبية بيدها , وهي على استعداد للقيام بأي دور يناط بها بغض النظر عن قناعات شعب الجنوب وهيئات ومكونات الحراك الجنوبي .ب_ ظلت الثورة الشعبية السلمية المباركة والى وقت قريب محدودة الاختراق ألا أن سلطة الاحتلال تمكنت خلال الفترة القريبة الماضية من الدفع ببعض عناصرها إلى داخل بعض مكونات الحراك بهدف تفخيخ الثورة الشعبية السلمية من الداخل , حيث عملت تلك العناصر على رفع شعار الاستقلال واستعادة الدولة بيد ومعول الهدم باليد الأخرى حيث بدات مؤشراتها بالظهور عند بعض مكونات الحراك الجنوبي جـ _ المشروع الثالث هو مشروع الاستقلال وبناء دولة حديثه مشروع الشهداء والجرحى مشروع كل أحرار الجنوب الذين آمنوا إيمانا مطلقاً بان الاستقلال ضرورة وليس خيار ,والشروع في إقامة دوله حديثه وفقاً لرؤوا برامجيه واضحة ومشروع يؤمن بناء دوله ديمقراطيه حديثه قائمه على التعددية والتبادل السلمي للسلطة دوله لكل الجنوبيين دون استقصاء من الستينات حتى اليوم يشارك في بنائها وتنميتها وإدارتها كل الفئات والشرائح الجنوبية 4- إن الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوب وهي تكاشف شعب الجنوب بحقيقة مايجرى وبشفافية ووضوح إيمانا منها بان المصداقية واللجوء إلى الشعب وطرح كل القضايا على الطاولة هي ظمآن أمان ثورة الكرامة الجنوبية .5- ولذا فإنها تدعو كافة القوى الجنوبية الحية إلى تشكيل جبهة وطنيه عريضة تضم هيئات ومكونات الحراك الجنوبي بما فيها المكون الجديد (مجلس قيادة الثورة) والمكونات الأخرى التي لم تعلن انضمامها إلى الحراك الجنوبي حتى ألان , والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني الأحزاب الجنوبية وطلاب الجامعات والأكاديميين والمستقلين ورجال الدين ورجال المال والإعمال والشباب والمرأة وكل القوى والفئات الجنوبية ممن تتوفر لديهم القناعة بأهداف ثورتنا والذي يأتي في مقدمة تلك الأهداف الاستقلال وبناء الدولة ألحديثه.
يا أبناء الجنوب الأباة:هذه الصورة التي قدمناها تحتم علينا جميعاً اتخاذ مواقف واضحة وصريحة لمواجهة تلك المخاطر التي تحدق بثورتنا لأننا أحوج مانكون إلى تنقيتها من الطفيليات والشوائب العالقة في جسدها ومثل ما قال المناضل الجسور حسن باعوم شفاه الله وعافاه (لأخوف على الجنوب إلا من الجنوبيين أنفسهم)

صادر عن الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوبالعميد الركن / ناصر علي النوبهرئيس الهيئة الوطنية العليا لاستقلال الجنوبرئيس مجلس التنسيق الأعلى للمتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين شبوه 30 يوليو 2009 م

مشاكل اليمن في الصحافة العربية والدولية

اليمن التاريخ ان حكى- ايلي شلهوب، جريدة الأخبار، 1 اغسطس 2009
اليمن: من وراء ما يجري؟- طلعت رميح، الشرق القطرية
ادركوا اليمن قبل فوات الأوان - نبيل عواد المزيني، ميدبل ايست اون لاين، 30 يوليو 2009
مستقبل الوحدة اليمنية، احمد يوسف احمد، الصحوة نت
يحذر من تطورات الوضع في اليمن ويغجب لعدم تحرك العرب
الفوضى الخناقة في اليمن الحزين - سركيس ابو زيد (عن العربية نت التي نقلته عن اوان الكويتية) يقرأ بحرص لغلبة النزعة الإيديولوجية على المقال.
تناقضات اليسار العربي: اليمن انموذجا - ميسر الشمري (موقع العربية نقلا عن الحياة)
انفصال اليمن بين المستحيل والممكن-داود البصري
مقال مؤيد للانفصال ويسخر من اليمن واليمنيين
ثلاثة عقود في نسج ازمة اليمن، نبيل البكيري،

توصيات ندوة الإصلاح السياسي بين المبادرات والمتغيرات الواقعية

خرجت ندوة "الإصلاح السياسي بين المبادرات والمتغيرات الواقعية" التي انعقدت في صنعاء في 30 يوليو 2009م والتي نظم لها المركز اليمني للحقوق المدنية ( YCCR ) بالتعاون مع الصندوق الوطني للديمقراطية

( NED ) و حضرها قيادات سياسية حزبية ومستقلة وبرلمانيين ومنظمات مدنية محلية ودولية ومؤسسات إعلامية مختلفة , وبعد طرح جميع المبادرات اللنقاش المستفيض بالتوصيات الهامة التالية:


1- اقرأ الحضور جميعا بأن هناك أزمة سياسية خطيرة سوف تعصف بالبلاد إلى الهاوية مالم تتحمل جميع الإطراف السياسية في البلاد مسؤوليتها وتعمل على وثيقة إصلاح سياسية تستوعب تطورات الإحداث في الواقع وتكفل للجميع حقوق متساوية وشراكة حقيقية .

2- أتفق الجميع على ضرورة الحوار الشامل مع جميع الأطراف السياسية في الواقع بما فيهم قوي الحراك في الجنوب والحوثيون في صعده ومن وقع على اتفاقية الوحدة ويكون الحوار تحت رعاية إقليمية ودولية .

3- اقر المجتمعون على أن الحكم المحلي كامل الصلاحية هو الذي يبنى على أساسة الحوار ومرشد لوثيقة الإصلاح السياسي .

4- اتفق الجميع على أن الحراك معلم من معالم الفرصة أكثر من هو معلم للازمة بمعني أن الحراك في الجنوب يمثل فرصة للخروج من الأزمة فيما إذا تم استغلاله وتوجيهه بأتجاة التغيير الحقيقي للوطن بكاملة قبل فوات الأوان وينحي الحراك في اتجاه خطير يقسم الوطن لالكثر من شطرين .

5- اجمع الحضور على أن تعامل النظام مع الأزمة في الجنوب باستخدام القوة سوف يدفع بالحراك السلمي المدني الديمقراطي للخروج عن مساره, فتتفاقم الأزمة أكثر وتسقط كثير من الضحايا بين المدنين والجيش .

6- دعا الحضور أطراف النزاع في الجنوب والحوثيون والنظام التوقف الفوري عن الاقتتال والسماح للعقلاء من السياسيين بأ خذ زمام المبادرة وتقديم الحلول والعودة إلى طاولة الحوار ولا شي غير الحوار سوف يخرجنا من أزماتنا .

7-أن وثيقة العهد والاتفاق وجميع المبادرات التي طرحت من أحزاب وشخصيات وجماعات تعد مواد مهمة توجه الحوار وتستحق الوقوف عليها ودراستها

الأربعاء، 29 يوليو، 2009

د. المتوكل لـ"الناس": الرئيس لم يعد قادراً، والحل في كسر احتكار السلطة والثروة

عن موقع ناس برس
حاوره/ عبدالله مصلح
حذر الرئيس من مصير السادات بأيدي السلفيين وكشف عن ندوات حوارية بالخارج.. د. المتوكل لـ"الناس": الرئيس لم يعد قادراً، والحل في كسر احتكار السلطة والثروة

الاحد, 07.26.2009, 09:00am (GMT)

شخصية وطنية مخلصة.. صاحب رؤى ومواقف وسطية.. ومالك خبرات طويلة وعميقة وواعية.. إنه الدكتور محمد عبدالملك المتوكل الذي التقته "الناس" وناقشت معه آخر المستجدات السياسية على الساحة وفي مقدمتها قضية الساعة "الحوار مع السلطة".

* ما الجديد في حواركم مع السلطة الذي تسمونه تواصلاً أو لقاءً تمهيدياً؟

- بالنسبة للحوار، أعتقد أن المشكلة الواضحة بين المشترك وبين السلطة هي قضية، هل المناخ القائم مناخ انتخابات أم أن علينا أن نعالج أولاً المناخ السياسي فكيف ستقيم الانتخابات وعندك مشاكل في الجنوب وصعدة وفي مناطق اليمن المختلفة .

* وما هو المطلوب حالياً؟

- لماذا لا نعمل على تهدئة الجو ومواجهة هذه المشاكل من خلال إيجاد الحلول لها، وفي نفس الوقت نتعاون على عملية تنظيم الانتخابات القادمة بحيث تحقق التغيير الحقيقي بالإرادة الحرة للناس.

* ما هو جوهر الخلاف القائم بينكم وبين الحزب الحاكم؟

- الخلاف القائم بين السلطة والمشترك، هو أن السلطة موافقة على الحوار في موضوع الانتخابات، ولكن المشكلة أنها غير موافقة للحوار على قضية المناخ السياسي بشكل عام.

* وما المشكلة في بدء الحوار حول الانتخابات ومن ثم بقية القضايا؟

- الناس لا يتحملون بصراحة على المستوى الشعبي أن تتحاور السلطة والمعارضة على قضية الانتخابات واللجنة العليا، متناسين أن هناك أناساً يتعرضون للقتل، هناك مظالم وانتهاكات، هناك حروب ودماء تسفك، فالناس لا يمكن أن يقبلوا من السلطة والمشترك حصر الحوار في مسألة الانتخابات، وبالتالي ستجد نفسك بعيداً عن المواطنين وعن قضاياهم، ولذلك يتلقى المشترك اللوم، فكلما سمع الناس عن قضية حوار بينك وبين السلطة حول الانتخابات كلما توجه الناس بنقد كبير للمشترك، وتصوّر الناس أنها ليست أكثر من محاولة إيجاد صفقة، وهذا ما يحاول المؤتمر الشعبي أن يوحي للناس به، أن أحزاب المشترك تبحث عن صفقة، كيف تكون في اللجنة العليا، وكيف يدخلون لها قليل أعضاء في البرلمان، وبالتالي حلّت مشكلتهم.

* لكن جميع حواراتكم السابقة مع السلطة كانت بعيدة عن قضايا الناس، فكيف هبطت هذه الإنسانية فجأة عليكم الآن؟

- هذا صحيح، كان الحوار مع المؤتمر ولم تكن هناك أزمة كبيرة خانقة، أما اليوم الأزمة فوق قدرات الأحزاب، وهذا ما دفع بالمشترك إلى الاتجاه نحو التشاور، لأنه لا بد من خلق تكتل وطني واسع، وبالتالي تكون السلطة أمام كتلة شعبية كبيرة (وليس أمام مجموعة من الآخرين) ويتم الحوار فيها على حل وطني شامل.

* يعني تريدون حواراً وطنياً مع الشعب وليس حواراً سياسياً مع السلطة؟

- بالنسبة للمشترك فأمر الحوار لديه محسوم، يجب أن يكون الحوار مع الناس وبالناس، حتى لو تم الحوار غداً مع السلطة يجب أن يكون الناس شركاء في هذا الحوار.

* لكن الاتفاق الأخير الذي وقعتم عليه يحدد مكونات الحوار بالأحزاب الممثلة بالبرلمان فقط؟

- نعم وقعوا، ولكن على أساس أن هذا لا ينفي الآخرين، ولهذا تلاحظ النقطة الثانية من الاتفاق تشير إلى أن يكون الحوار واسعاً، والاتفاق لا يلغي مشاركة الآخرين، بل أن النقطة الثانية من الاتفاق تشير بالنص إلى "إتاحة الفرصة للأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني من مناقشة التعديلات الدستورية اللازمة لتطوير النظام السياسي والنظام الانتخابي بما في ذلك القائمة النسبية".

فإذا كان المشترك وقع على هذا الاتفاق فالسؤال هنا هو: هل الهدف لدى المؤتمر من توقيع هذا الاتفاق فعلاً أن يصل إلى حلول مع المشترك، أم أن الهدف هو "سنتين في العزّ كثير" وبعدها "ما بدا بدينا عليه"، وإذا استطعنا أن نضرب الحراك في الجنوب والمشاكل في صعدة وصفينا مشاكلنا عن طريق القوة، نرجع نصفي هؤلاء ونخلص منهم ونفعل بعدها ما نريد!

* ولماذا لا تتوجه بهذا السؤال للمشترك أيضاً؟

- إذا كان لدى المؤتمر خيار الوصول إلى اتفاق مع المعارضة لإصلاح الأوضاع، أنا متأكد أن المعارضة مستعدون أن يتحولوا إلى جنود في سبيل برنامج إصلاح حقيقي.

* لكنكم تشترطون اشتراك قوى انفصالية وإمامية (في نظر السلطة) لقبول حواركم مع الحاكم؟

- لا بد أن نقبل بالجميع، الحوثيون والجنوبيون ومؤسسات المجتمع المدني والأحزاب السياسية بما فيها حزب الرابطة والتجمع الوحدوي، كل هؤلاء وطنيون ومن حقهم أن يشاركوا في مستقبل بلدهم، وتقرير مصيرهم، فالبلد تمر بأزمة حقيقية.

* لماذا تصرون على إشراك الحوثيين والحراك مع أنكم تدركون موقف السلطة الرافض لهم؟

- لأننا نعتبرهم مواطنين من حقهم أن يشاركوا في صنع مستقبل بلدهم، وأنت عندما ترفض المواطنين معنى هذا انك إقصائي وتريد أن تصعَّد الأزمة، وتوصلها إلى مرحلة خطيرة جداً تهدد استقرار البلد ووحدته وأمنه، ولهذا أنا أقول: هؤلاء مواطنون يمنيون مختلفون في الرأي، يحتاجون إلى حوار، فلماذا لا ندعو الجميع إلى حوار صادق ومخلص نصل فيه إلى قناعة، كيف ندير هذا الوطن وأن نبني مستقبله، فهل لدى السلطة استعداد.

* لكن هؤلاء قد تكون لديهم قناعات راسخة بالانفصال أو غيره؟

- هناك كثير من أبناء المحافظات الجنوبية يرفضون احتكار السلطة والثروة، ويريدون الشراكة، فهل هذا من حقهم ومن حق المواطنين جميعاً أم لا؟ فاليوم هناك قوى محدودة تحتكر السلطة والثروة.

* من هي هذه القوى؟

- قيادات عسكرية، وبعض القيادات المشائخية وبعض التكنوقراط الانتهازية، هؤلاء يحتكرون السلطة والثروة، في ظل مخرجات جامعية تقدر بـ200 ألف طالب يتخرجون من الجامعة، وكل منهم يريد تغيير موقعه الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، فيلقى مركزه الاقتصادي مغلقا، وبالتالي ليس له مركز اجتماعي، ويأتي إلى مركزه السياسي وإذا به مخنوق، ولهذا هناك حراك شعبي كبير.

* هذه الأمور قد تعالج، لكن كيف يتم التعامل مع أناس يريدون الانفصال، وهذا ما عجز عنه الحاكم حسب رئيس دائرته السياسية؟

- أولاً لا بد أن نبحث عن الأسباب التي جعلت هؤلاء يصلون إلى طلب الانفصال وهم كانوا أكثر وحدوية منا، الرئيس علي عبدالله صالح نزل إلى عدن يطالب بالفيدرالية وهم طرحوا الوحدة الاندماجية، وهم تنازلوا عن الرئاسة وقبلوا بنائب للرئيس، وهل تعرف أنهم حتى قبل الوحدة عملوا رئيساً لهم من الشمال وهو عبد الفتاح إسماعيل، ونحن لم نقبل بعد بأن نعمل رئيس من ذمار وما تحت! فهم بصراحة كانوا أكثر وحدوية منا، فما الذي جعلهم يصلون إلى هذا الضيق، فلا بد من بحث الأسباب، ونتحاور معهم ونتناقش معهم.

* السلطة لا تقبل بأي حوار إلا تحت سقف الوحدة والثوابت الوطنية؟

- أنا أرى أن يكون الحوار تحت سقف المصلحة العامة، ولتكن هي معيارنا، فهل المصلحة العامة في الانفصال .. هل المصلحة العامة في الوحدة، هل المصلحة العامة في شكل من الأشكال الأخرى، وأنا متأكد ومتيقن أن بالإمكان أن نصل إلى حلول، لكن أما أن أرفض التحاور مع الآخرين أو أن أقبل كلام الآخرين وأن أنفذ فقط ما أريده، فالناس لم تعد عبيداً، ولم يعد الناس رعايا، الآن بفضل الحراك من التسعينات إلى اليوم قد تخلقت قوى جديدة غير مستعدة لأن تكون "رعيّة" وبدأت تنتقل من الرعوية إلى المواطنة، فمشكلة السلطة أنها لم تدرك المتغيرات الكبيرة داخل مجتمعنا، فإما أن تقبلها السلطة أو تتصاعد الأزمة.

* لو كنتم في السلطة هل ستقبلون مثل هذا الكلام والحوار حول الانفصال؟

- لو كنا نحن في السلطة لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه (فهذه وجهة نظري، لا أدري عندما نكون في السلطة ما الذي سيكون) لكن في تصوري لو نحن مسؤولون عن إدارة الدولة لما وصلت الأمور إلى هذا الحد، وكنا سنقبل بلا أي إشكال بمبدأ الديمقراطية الحقيقية.

* نفهم من كلامك بأن السلطة لم تلتزم بمبدأ الديمقراطية الحقيقية؟

- نعم، وما حصل في حرب 94 هو صراع على السلطة والثروة لقوى شمولية كانت حاكمة في الشمال وحاكمة في الجنوب، وأعلنت الديمقراطية دون أن تؤمن بها، ولهذا الأخوة في الجنوب دخلوا الوحدة قبل أن يتصالحوا مع أصحابهم، وفي الشمال حصلت فيها تلك المذابح والمجازر بسبب الحكم الشمولي الفردي، واليمنيون منذ الثلاثينيات إلى اليوم وهم يناضلون من أجل الحد من سلطات الفرد، وتوسيع صلاحية المؤسسات، ولا تزال معركة النضال هذه مستمرة.

* نعود لقضية الحوار وتباين آراء قيادات المشترك حوله، ما صحة ذلك؟

- المشترك اليوم يقول: إذا كان هناك حوار يجب أن يكون حواراً حول القضايا العامة، وأن يكون حواراً مفتوحاً وشفافاً، وتشترك فيه قوى وطنية متعددة بما فيها مؤسسات المجتمع المدني، والأحزاب الأخرى، ويتم معالجة القضايا الشاملة، فلا بد لنا بصراحة أن نرسخ أسساً لبناء الدولة الحديثة، وإلا فإن المشكلة ستظل قائمة.

* المؤتمر لم يلمس منكم نوايا حسنة للبدء في الحوار فما بالك ببناء دولة حديثة؟

- باعتقادي أن المؤتمر هو الذي لا يلتزم بالحوار من خلال تجربتنا معه في الفترات السابقة وأكثر من يحفظ هذه السلسلة من التجارب الأستاذ عبد الوهاب الآنسي والذي دائماً يطرح كيف عانى المشترك من الحوارات مع المؤتمر، وحين يصلون إلى اقتراب في قضية معينة يستبدل المؤتمر الشخص الذي يحاور، ويأتون بمحاور آخر، فالمؤتمر يفاوض ولا يحاور.

* وما الفرق؟

- الفرق أنه في الحوار يحاول الطرفان أن يصلا إلى الأفضل في قضية معينة، أما المفاوضة فهي ما هو لك وما هو لي وتسمى بالعامية "مهازرة" فما الذي أعطيك وما الذي تعطيني وفي النهاية ميزان القوى هو الذي يحكم، فالوطن بحاجة إلى حوار يتم الاتفاق عليه على ما هو الأفضل لبناء الدولة.

* ولهذا ترفضون حوار "المهازرة" مع السلطة؟

- أنت كسياسي لا تستطيع أن تقول إنني أرفض الحوار، لكن تستطيع أن تقول بأنه لا بد أن تكون هناك أسس لهذا الحوار، فاليوم لا يزال الخلاف حول أسس الحوار.

* ما هي هذه الأسس بالنسبة للمشترك؟

- أولاً أن يكون الحوار شفافاً ومفتوحاً، وبمشاركة أوسع، معالجة الأزمة اليمنية ونظام الحكم بشكل كامل وليس جزئياً.

* وهذا ما ينادي به المؤتمر، بل أن رئيس دائرته السياسية دعا مؤخراً إلى حوار علني وعبر شاشة التلفاز؟

- وأنا أؤيد ذلك تماماً، وكم أتمنى أن يكون حواراً مشهوداً سواء على المستوى الوطني أو على المستوى الخارجي، وأن يكون لدينا قوى عربية ومن مؤسسات المجتمع المدني الدولية المهتمة بالحريات، وليشهدوا ذلك ولماذا لا؟ فليس هناك ما يخيف، فهل هم مستعدون لذلك.

* وهذا ما يراه البعض مشكلتكم كمعارضة، تستعينون بالآخر، ولا تدركون أنكم البديل؟

- المعارضة ليس بيدها شيء، وأنا قلت سابقاً للمعارضة بأن مركز قوتها ثلاثة أشياء إذا خسرتها فأنصحها أن تنضم إلى المؤتمر وهي أولاً: تلاحم المشترك وثانياً التلاحم مع الشعب وقضاياه، وثالثاً: الاستعانة بالقوى الديمقراطية خارج البلد.

* لماذا الاستعانة بالخارج ما دام أنها متلاحمة مع نفسها ومع الشعب؟

- من أجل الضغط المعنوي على السلطة لمصلحة قضايا الوطن لأننا اليوم أصبحنا عالماً واحداً.

* يعني ما زلت متمسكاً بمقولة الاستعانة بالخارج رغم غضب الرئيس عليك في المرة السابقة؟

- أنا أقصد الاستعانة من أجل الضغط فقط ولمصلحة الوطن، أما الاستعانة بالخارج فالأنظمة العربية هي التي تستعين بها اليوم وليس المواطنين.

* ما آخر مبادراتك الذاتية التي اعتدناها منك في مثل هكذا أزمة؟

- مبادرتي الجديدة هي أن نتجه إلى بناء السلطة الشعبية الموازية.

* كيف؟

- مثلاً، اليوم نحن نشكو من غياب استقلال القضاء، فلماذا لا نعمل قضاءً شعبياً. في كل منطقة من المناطق يتفقون على قاضي أو عدد من القضاة يلجأون إليهم، وهذا جزء من تاريخ اليمن بما كان يسمى بـ"حاكم التراضي" ونلغي أي تعامل مع القضاء الفاسد، وأيضاً نأتي إلى قضية المجالس المحلية التي نعتبرها بأنها لم تنتخب انتخاباً حراً ونزيهاً، فلماذا لا ننتخب نحن على المستوى الشعبي مجلساً محلياً شعبياً نتعامل معه فقط (وهذا جزء من النضال السلمي) ونعمل مؤسسات تنموية خيرية واستهلاكية وغيرها لبناء عدد من المشاريع التي لا تقوم بها الدولة كالمدارس والمراكز الصحية وغيرها، ما دام أننا نشكو من سلطة الدولة وفسادها فنبني نحن على المستوى الشعبي السلطة الشعبية الموازية.

* من أنتم هنا؟

- الشعب.. أنا وأنت وكل الذين يشكون من السلطة.

* لكن الشعب بحاجة إلى قيادة تدير هذه السلطة الموازية؟

- ولهذا أنا أرى أن يتبنى هذا مؤتمر الحوار الوطني القادم واللقاء المشترك.

* متى؟

- عندما يصلون إلى مرحلة الطريق المسدود، يتبنون هذه القضية، وليس فيها أي خلل ولا أي عنف، ومن حق الناس أن يديروا أمورهم بالطريقة التي يريدونها.

* وأين تذهب السلطة غير الموازية "السلطة القائمة"؟

- موجودة، يبقى مدير المديرية مديراً، ويبقى المحافظ محافظاً، لكن الناس لا يلجأون إليهم، يتجه الناس إلى مجالسهم المحلية ويتولون شؤون أمورهم، وهذا جزء من النضال السلمي.

* أي نضال سلمي وأنت تريد استبدال كل مؤسسات الدولة التي لا يمكن أن تسكت على ذلك؟

- الدولة ماذا تريد منا؟ نحن ندير عملنا لأنفسنا ولا ننازعها في شيء فلماذا تمنعنا، وما الذي يضيرها؟! لدينا حاكم "قاضي" نرتضي أن نتحاكم إليه، وهذه المجموعة "المجلس المحلي الشعبي" نرتضي بأن تتولى أمورنا ومشاكلنا، هذه المنظمات نتعاون معها في عملية القضايا التنموية، فما الذي سيزعج السلطة، إذا أرادت أن تنافس فلتنافس على الخير وتعمل أحسن من هذا.

* وماذا عن استبدال الوزارات والمؤسسات الأخرى؟

- هنا لا نقصد استبدال الوزارات وإنما إدارة الناس لشؤونهم المحلية فقط، وعلى اللقاء المشترك أن يعمل وزارة الظل ويكون عاملاً مساعداً للسلطة الشعبية الموازية.

* هل هذا هروب وعجز أم أنه مقدمة لانقلاب؟

- بالعكس هذا تدريب للشعب أن يتولى أمر نفسه بنفسه، هل تعلم أن إدارة التعاونيات "أيام الحمدي" كانت هي البداية لبناء الدولة من تحت، فعندما تصلح السلطة حينها تجد من يتعاون معها، وتجد الناس قد تعودوا على الأعمال المفيدة.

* وإذا لم تصلح السلطة؟

- إذا لم تصلح السلطة فهي تجلس في وادي والناس في وادٍ آخر.

* وهل ستقبل السلطة بهذا الفصل بينها وبين الناس؟

- ما الذي ستفعله السلطة، هل تعاقب القاضي الشعبي لأنه يحكم بين الناس الذين اختاروه، ففي مثل هذا الحال فإن السلطة تصبح أكثر عدوانية، وهذا موضوع آخر.

* وهل سيقبل اللقاء المشترك بتبني هذه السلطة الشعبية الموازية؟

- أنا أنوي أن أطرح الموضوع على المشترك، ولا أعتقد أنه سيرفض ذلك، فما المانع لديه، فهو لا يحتاج أكثر من تشجيع الناس لإدارة أمورهم.

* وهل سيستجيب له الناس برأيك؟

- ولهذا أنا قلت لا بد على المشترك أن يلتحم مع جماهير الشعب، أما إذا لم يلتحم بالناس فالأفضل له الانضمام للمؤتمر الشعبي العام.

* لماذا لا تهتمون إلا بالجنوب والحوثي، فأين بقية المظلومين في الحديدة وحجة وتعز وغيرها ؟

- الظلم لا يقع إلا على من يشعر به، وكثير من الرعية في الشمال لا يشعرون بالظلم، لأنهم يتصورون أن هذا الظلم شيء طبيعي، ولأنه قد سحقت آدميتهم إلى درجة أنهم يتصورون أن هذا الظلم من حق السلطة "كثر الله خيرها" فإذا كان الشماليون متقبلين للظلم فهل يجوز أن ننتقد الآخرين الذين لا يتقبلون الظلم. فأنا أقول: هل لدينا استعداد لتلافي المخاطر؟ وهل لدينا استعداد لبناء الدولة الحديثة، والتنازل عن احتكار السلطة والثروة، ونبني الدولة من جديد، وعلى يد الرئيس علي عبدالله صالح إذا قبل بذلك، لكن هل ما زالت لديه الاستطاعة، فأنا أخشى أن الدائرة التي عملها الرئيس حوله أصبحت تتحكم في كل القضايا، وأصبح هو يخشى أن يتحرك فتأكله، أو أن يقفز عليها فيخاف من الذين خارجها، وهذا ما حصل لسياد بري ومانجستو وسوهارتو، وماركو، تجربة مرت بها كل الأنظمة الديكتاتورية والفردية.

* هل هذا خوف على الرئيس أم شماتة به؟

- أنا قلت مرة للرئيس: نحن وأنتم جالسون في بيت واحد، أنتم جالسون في أجمل مكان فيه (بتكسروا الخشب وتتقهووا به) ونحن لا نريد قهوة ولا تكسير خشب، لكن عندما يقع هذا البيت سيقع على رؤوس الجميع، ومن خرج من هذا البيت فحمران العيون بانتظاره خارج، فهذه ليست شماتة بقدر ما هي دفاع عن النفس والوطن وعن مستقبلنا جميعاً ومستقبل أجيالنا، وأيضاً الرئيس مرة قال لي إنه يفرح عندما ينتقده الآخرون، فقلت له: لماذا؟ فقال: إذا كان النقد صحيحاً فنستفيد منه، وإن كان النقد كاذباً فالناس يقولون هؤلاء كذابين، فهذه حكمة جميلة لكن هل يطبقها!

* وماذا بعد ملتقى التشاور الذي لم يحضره أهم أطراف الأزمة وخاصة الحوثيين والحراك الجنوبي ومعارضة الخارج؟

- سيكونون شركاء بشكل مباشر أو غير مباشر، وسيشاركون في الحوار سواء حوار من مناطقهم أو من خلال إرسال من يمثلونهم، وهناك احتمالات أن تعقد ندوات خارج الوطن بتعاون بعض الإخوة العرب القوميين ومؤسسات مدنية، ويشارك في هذه الندوة كل الفرقاء وممكن أن يحضرها من المؤتمر الشعبي من يريد، ومن الحراك من يريد، ويحضرها من الحوثيين من يريد، ومن المشترك من يريد، ويتم الحوار، اليوم لم يعد المكان أو المسافات مشكلة في ظل الانترنت وغيرها من التقنيات الحديثة.

وقد تم في الاجتماع الموسع للجنة التحضيرية الاثنين الماضي إقرار مشروع رؤية الانقاذ الوطني، وتشكيل خمس لجان حوارية على طريق مؤتمر الحوار الوطني القادم.

* وماذا بعد هذه الرؤية؟

- بعدها الإرادة الشعبية، الآن وجدت الرؤية ووجدت القضية التي يتفق الناس عليها جميعاً، قيادات المجتمع وأحزابه ومؤسساته ورجالاته، ويبقى الاتفاق حول الآليات التي يعملوا بها عبر مختلف وسائل النضال السلمي.

* برأيك هل تتوافق الإرادة الشعبية مع الإرادة السياسية لإصلاح الأوضاع؟

- أنا دائماً أقول أن الإصلاح لن يتم إلا بأحد أمرين إما بإرادة سياسية أو بإرادة شعبية،وبصراحة الأمل ضعيف في الإرادة السياسية، ولابد من إرادة شعبية ضاغطة على الإرادة السياسية، ودور المعارضة أن تنمي هذه الإرادة الشعبية.

* ولماذا الأمل ضعيف في الإرادة السياسية؟

- الرئيس علي عبدالله صالح عندما كان يصل مرحلة تأزم كان يعمل انفراجا، عمل الميثاق الوطني، عمل المؤتمر الشعبي، عمل مجلس الشورى (السابق) عمل الوحدة عمل الحرب، الآن للأسف الشديد أنه وصل إلى مرحلة لم يعد فيها قادرا على فعل شيء، ونتمنى أن يستعيد الرئيس قدراته ويفتح نافذة للإنفراج، لكن هذا يحتاج إلى إرادة شعبية قوية.

* كيف؟

- مادام الحاكم لا يسمع إلا "كل شي تمام يافندم" ولا يشعر بإرادة شعبية قوية، فهو يعمل ما يريد، وأنا مرة شاركت في مؤتمر بالقاهرة حول الخيار الديمقراطي وهل أن الديمقراطية أصبحت خياراً شعبياً أم منحة فوقية، وبعد عودتي من القاهرة قابلت الرئيس وسألني عما توصل إليه هذا المؤتمر، فقلت له: وصلوا إلى أن كثيرا من الديمقراطية لا تزال منحة من فوق، فقال: غلطانين.. قلت له لماذا؟ قال (ما فيش حاكم يتنازل عن سلطاته وهو يريد الاحتفاظ بها، لكنه يفكر هل يطلع من الطاقة أم من الباب، حسب الضغوطات) فإحتمال أن الرئيس يتذكر هذا الموضوع، ويتذكر أن الباب أحسن.

*برأيك ما جدوى توطيد السلطة لعلاقتها مع السلفيين مؤخراً؟

- محاولة التقرب من السلفيين سيكون هو الحبل الذي سيختنق به النظام.

* كيف ذلك؟

- هؤلاء هم الذين قتلوا أنور السادات، وعليه أن يجرّب، رغم أن اليمنيين لا يقبلون التطرف لا يساراً ولا يميناً، فاليمني رجل براجماتي عملي نتيجة للفقر والجوع.

* لكن هناك شماليون متطرفون في إنفصال الجنوب حسب اتهام الرئيس؟

- أولاً لا نستطيع إلى اليوم أن نتحمل أن يأتي رئيس من ريمة أو حضرموت أو الحديدة، وكما قيل "ما فيش إمام دخل من باب اليمن" وثانياً الذين قبلوا بالتنازل عن أشياء كثيرة حتى في تموضع الجنود، فمن هم الذين كانت نواياهم غير حسنة، هل هم الذين رموا جيشهم في عمران وفي خولان كمحيط غير مستأنس لهم؟! أم الذين وضعوا معسكراتهم في أبين ومرتبط بالبيضاء وله امتداده؟ من أكثر تدبيراً حينها لما سيحدث في المستقبل وأيضاً قبل الحرب لماذا قتل 150 شخصاً من الحزب الاشتراكي في الفترة الانتقالية، وصلنا إلى وثيقة العهد والاتفاق كأفضل وثيقة يمنية صنعت بأيدٍ يمنية ومن تجربة يمنية، لكن كل طرف منهما كان يعدّ نفسه للحرب.

* لا يفيد تذكر الماضي، كيف تقرأ اليوم مستقبل البلاد في حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه؟

- لا يمكن أن تستمر الأوضاع على ما هي عليه، إما أن تستقيم أو أن تنهار.

الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

قاعدة الوحدة والديمقراطية

عن صحيفة العاصمة
تعيد القوى السياسية على الساحة اليمنية سواء أكانت في السلطة أو في المعارضة أو خارج الاثنين، و في الداخل أو في الخارج، الاصطفاف بشكل غريزي أو بقوة الوعي الأولي حول مشروعين صغيرين يتفقان في النتائج وان اختلفا في المنطلقات ويعزز كل منهما الآخر.
من جهة، هناك المشروع السلطوي الإقطاعي الذي يقوم على امتلاك واحتكار السلطة والثروة والعمل على توريثها، وتقسيم المجتمع من جديد إلى حكام ومحكومين أو حسب تعبير نائب مؤتمري إلى أولاد الذوات وأولاد الشغالات. انه مشروع يتنكر ل80 سنة من نضال اليمنيين في الشمال والجنوب. والوطن عند حملة هذا المشروع مجرد أراض وشركات وحسابات بنكية يمتلكونها وثروات عامة يعبثون بها. أما المواطنين، من وجهة نظر أصحاب هذا المشروع الصغير، فرعايا يتم التفضل عليهم بصدقات الجمعيات الخيرية التي أنشئت خصيصا لهذا الغرض. ولهذا المشروع جذوره الثقافية التي تستلهم من التاريخ كل ما هو سيء بما في ذلك الطائفية والمناطقية والعصبوية البغيضة وغيرها من الأدواء. ولا يملك المواطن في هذا المشروع الصغير سوى مهارته في التصفيق والهتاف ب"الروح والدم" و صوته، الذي يبيعه بابخس الأثمان طوعا أو كرها، مع كل دورة انتخابية.
أما المشروع الثاني، والذي لا يختلف كثيرا عن المشروع الأول، فهو مشروع تفكيكي تفتيتي تقزيمي تمزيقي يواجه المشروع الأول بنفس أدواته ولا يختلف عنه إيديولوجيا أو فكريا. وهذا المشروع يسعى إلى زرع الطائفية والمناطقية والقروية وإذكاء النعرات بكل أشكالها، ويعمل على تمزيق الوطن ليسهل عليه بعد ذلك امتلاكه واحتكاره. وإذا كان المشروع الأول يقوم في جوهره على اختزال الوطن في قرية والشعب في أسره، فان المشروع الثاني يرتكز على تحويل الوطن إلى قرية. والمشروعان السابقان بكل تفاصيلهما يمثلان ابرز مخلفات الاستبداد والاستعمار التي عجزت الثورتان خلال قرابة نصف قرن عن إذابتهما.
أما المشروع الغائب فهو المشروع الوطني..المشروع الذي يستوعب اليمنيين جميعا بكل اختلافاتهم وخلافاتهم..مشروع كل القوى والقبائل والمناطق والمذاهب والفئات الاجتماعية..مشروع العدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية وعدم التمييز في الحقوق والواجبات..مشروع الدولة المدنية الحديثة التي يصعب على أي عشيرة أو قبيلة أو فئة أو منطقة أو حزب أو شلة أو جماعة تسخيرها لقهر وسلب وقمع القبائل والمناطق والفئات الأخرى. المشروع الوطني الغائب اليوم هو مشروع الحياة والحرية والديمقراطية والتنمية والتحرر من الجوع والقهر..مشروع التصالح مع الذات ومع الآخر..مع الماضي والحاضر والمستقبل ومع الأخوة والأصدقاء والأعداء ومع الجيران القريبين والبعيدين.
وإذا كان للمشروعين الأول والثاني قوى سياسية تحملهما، فان المشروع الثالث يحتاج بدوره إلى قوة تحمله، قوة جديدة تنبثق عن جميع القوى السائدة أو تولد من جبال وسهول وشواطئ وجزر اليمن. هذه القوة لا ينبغي ان تكون حزبا ولا يجوز ان تكون الوطن ذاته وإنما هي تكتل جديد يقوم على مبدأين عامين: الوحدة كرفض لكل مشاريع التجزئة والتفتت؛ والديمقراطية كرفض لمشروع امتلاك الوطن واحتكاره وتوريثه.

الأحد، 26 يوليو، 2009

بيان صحفي

عقد اليوم مشروع دراسات الديمقراطية في البلدان العربية لقاءه السنوي التاسع عشر في كلية سانت كاثرن بجامعة أكسفورد تحت عنوان "متطلبات بناء كتلة تاريخية على قاعدة الديمقراطية في الدول العربية". حضر اللقاء نحو أربعين مشاركًا من عدة دول عربية ومن بريطانيا وفرنسا. وافتتح اللقاء الدكتور رغيد الصلح مؤكدًا على أهمية موضوع الكتلة التاريخية وفشل معظم النخب في تشكيلها.

وتحدث في البداية منسق المشروع الدكتور علي خليفة الكواري عن الهدف من انعقاد اللقاءات السنوية في جامعة أكسفورد وكذلك الندوات في الدول العربية وهو تنمية رؤية مستقبلية لتعزيز مساعي الديمقراطية من خلال البحث والحوار المعمق المشترك بين الباحثين والأكاديميين والسياسيين في الدول العربية.

وفي الجلسة الأولى التر ترأسها د. أحمد الشاهي قدمت ورقة عن مفهوم الكتلة التاريخية كتبها كل من د.علي الكواري ود. عبدالفتاح ماضي. وتناول فيها الكاتبان مفهوم الكتلة التاريخية من حيث التعريف بها وبأهميتها وأطرافها ومهامها المختلفة من أجل انجاز أهدافها. وأشارت الورقة إلى الفرص والإمكانات الكفيلة بتنمية الكتل التاريخية في الدول العربية، مع التأكيد على أن الدعوة إلى الكتلة التاريخية هي دعوة إلى سلوك الطريق السلمي والمجرب تاريخيًا والكفيل بانجاز الانتقال إلى الديمقراطية. وأكدت الورقة على أهمية التوافق على الديمقراطية والانتقال إليها كقاسم مشترك وتنحية الخلافات الإيديولوجية والتاريخية بين التيارات المختلفة من أجل إنقاذ الأوضاع في الدول العربية وتهيئة الأوضاع لظهورنظم حكم صالحة.

وخصصت الجلسة الثانية لليمن، حيث تحدث د. عبدالله الفقيه من جامعة صنعاء حول التكتل حول القاعدة الديمقراطية في الفترة من 1990 حتى 2008 مستعرضًا أربع محاولات للتكتل، من حيث متطلبات الكتلة ومدى توفر هذه المتطلبات في كل محاولة. وركزت الورقة على مبادرة اللقاء المشترك والنجاحات التي حققتها منذ 2005. كما استعرضت الفرص والإمكانات والشروط المطلوبة لنجاح التكتل.

وفي الجلسة الثالثة، تحدث د.عبدالوهاب الأفندي عن التعدد والتعددية ومزالق الخطاب السياسي في السودان، مستعرضًا في البداية إمكانية قيام الديمقراطية بلا ديمقراطيين وفي بيئات معادية ومؤكدًا أن الديمقراطية حالة وليست منتجًا ثقافيًا أو ايديولوجيًا وتأتي نتيجة توافقات الأطراف السياسية الفاعلة. ثم استعرض د.الأفندي الحالة السودانية محاولا الإجابة عن تساؤل: لماذا تعثرت محاولات الانتقال هناك. وهنا تحدث عن قلة حماس القوى السياسية للديمقراطية وعن التنوع العرقي والديني والطائفي واللغوي في السودان. كما تناول الأفندي محاولات التكتل وأسباب تعثرها في السودان مع التركيز على دور العامل الطائفي وانقسامات القادة وتدخل العسكر ومشكلة الجنوب ومسألة الهوية. واختتمت الورقة بالحديث عن الحاجة إلى التعلم من تجارب المجتمعات التعددية، وخطوات بناء تحالف ديمقراطي في السودان.

وعرض د.رفيق عبدالسلام عن الحاجة إلى بناء الكتلة التاريخية في تونس، مستعرضًا معوقات الانتقال الديمقراطي في الدول العربية والعلاقة بين الإسلاميين والعلمانيين وتطور الحراك السياسي التونسي منذ مطلع الثمانينيات ثم عودة حقبة القمع ومبادرة هيئة 18 أكتوبر والعقبات التي تحول دون تطويرها إلى كتلة تاريخية.

وفي الجلسة الختامية التي ترأسها الأستاذ عبدالله النيباري تحدث أ.محمد سعيد طيب و د.سعد ناجي جواد و الأستاذ جمعة القماطي و د.عبدالفتاح ماضي عن عقبات بناء كتلة تاريخية في كل من السعودية والعراق وليبيا ومصر.

وشارك في المناقشات والتعقيبات على الأوراق والمداخلات مجموعة من الأكاديميين والمثقفين العرب. وفي ختام اللقاء أكد د.على خليفة الكواري على أهمية استمرار الحوار والنقاش حول الموضوع من أجل تعزيز مساعي الديمقراطية في البلدان العربية.

الصور

1. من اليمين الى اليسار: د. عبد الله الفقيه، الناشط الكويتي والبرلماني السابق عبد الله النيباري، والمفكر القطري المعروف د. علي خليفة الكواري

2. في الصورة الثانية يظهر السياسي والمفكر التونسي المعروف د. راشد الغنوشي، ويظهر في الصورة (الثاني من اليسار) د. يوسف العجب عضو المجلس الوطني السوداني (الدائرة 370).

روابط ذات علاقة

الخبر كما ورد في صحيفة الخليج

موقع عبد الله النيباري

الموقع الشخصي لعبد الله النيباري

الأربعاء، 22 يوليو، 2009

الفقيه يغادر الى اكسفورد

يشارك الدكتور عبد الله الفقيه استاذ العلوم السياسية في جامعة صنعاء في اللقاء السنوي لمشروع دراسات الديمقراطية في الدول العربية والذي يعقد في جامعة اكسفورد في المملكة المتحدة السبت القادم. وكان المشروع الذي ينسق لأنشطته المفكر القطري المعروف الدكتور علي الكواري قد اختار ورقة الفقيه المعنونة "التكتل على قاعدة الديمقراطية في الجمهورية اليمنية (1990-2008): المحاولات، المعوقات، والشروط المطلوبة" من ضمن عدد محدود من الأوراق التي يناقشها هذا العام.
و يتوقع ان تحظى ورقة الفقيه باهتمام كبير نظرا للتطورات السياسية التي تمر بها اليمن والتي تمس الوحدة والديمقراطية وتضع المفكرين العرب وانصار الديمقراطية في العالم العربي امام تحديات نظرية وعملية غير مسبوقة. وتناقش ورقة الدكتور الفقيه اربع محاولات للتكتل على قاعدة الديمقراطية في اليمن: الأولى تلك التي رافقت قيام الوحدة واستمرت حتى ابريل عام 1993، والثانية تمثلت في جهود الحوار الوطني والتي اسفرت عن التوصل الى "وثيقة العهد والاتفاق" والتوقيع عليها في فبراير 1994. أما المحاولة الثالثة التي لم تتبلور على ارض الواقع فهي تلك الجهود المتفرقة التي شهدتها اليمن خلال الفترة التالية للحرب الأهلية وحتى انتخابات عام 2003 البرلمانية. وتتجسد المحاولة الرابعة للتكتل، كما يقول الفقيه، في تجربة اللقاء المشترك التي تبلورت بشكل واضح في عام 2005 وما زالت في طور التشكل.
ويتمنى الفقيه ان تنجح ورقته في لفت انتباه المفكرين القوميين وغير القوميين والعرب بشكل عام لما تنطوي عليه تجربة الجمهورية اليمنية من دروس وما تطرحه من أسئلة صعبة للسياسيين والمفكرين والباحثين، فاليمن "هي المختبر الذي يمكن فيه اخضاع الكثير من الأفكار والمقولات المتصلة بالوحدة والديمقراطية للدراسة والتمحيص."

الثلاثاء، 21 يوليو، 2009

الأحزاب اليمنية والتفاوض الخطي

تخوض احزاب اللقاء المشترك والمؤتمر الشعبي العام تفاوضا خطيا حذرا يعرف بالتفاوض حول التفاوض أو المفاوضات التمهيدية ويمكن تفسير لجوء الطرفين الى الرسائل المكتوبة الى حالة عدم الثقة العميقة التي تحكم العلاقة بين الأطراف السياسية. كما يمكن ان يكون الهدف منها بالنسبة لأحزاب اللقاء المشترك اشراك الشارع في المفاوضات القائمة وترسيخ مبدأ الشفافية وقطع الطريق على الدعاية الإعلامية التي غالبا ما يلجأ اليها الحاكم عند حدوث اي مفاوضات شفوية...والرسائل الثلاث التي تم تبادلها مؤخرا والوارد نصها ادناه هي:
1. رسالة من المشترك موجهة الى نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام (13 يوليو 2009)
2. نص رسالة المؤتمر الشعبي العام الى احزاب المشترك (15 يوليو 2009)
3. نص رسالة المشترك الثانية للمؤتمر الشعبي العام (19 يوليو 2009)

رسالة المشترك إلى المؤتمر الشعبي العام
الأخ نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام د.عبدالكريم الإرياني المحترم..
بناء على اللقاءات التي تمت معكم ننقل إليك رأي اللقاء المشترك فيما يخص حرصه على إجراء حوار جاد ومنتج وفقاً لمضامين الاتفاق.
شكل اتفاق فبراير 2009م بشأن تأجيل الانتخابات النيابية بين الأحزاب السياسية المتمثلة في مجلس النواب محطة مهمة، تم فيها إعادة تجميع عناصر المشهد السياسي التي بدت متنافرة ومتصادمة عشية التوصل إلى هذا الاتفاق.
لقد أدت إعادة تجميع هذه العناصر “عناصر المشهد السياسي” وتفريغها من الاحتشاد العشوائي غير المسؤول الذي وضع البلاد أمام خيارات مجهولة، أمام خيار الحوار الوطني الجاد والمسؤول لاسيما وأن حالة الانسداد السياسي الذي أدى إليه تعثر الحوار بسبب المواقف المتعنتة للسلطة وحزبها قد انعكس سلباً على المشروع الديمقراطي، حيث بات الرهان عليه يفقد كل يوم ساحة جديدة، وبات هو نفسه يخسر أهم حلقاته داخل وعي سياسي محبط، ومنظومة سياسية طاردة للتعددية السياسية ولفكرة التداول السلمي للسلطة وللحريات بالمعنى الذي تنضج فيه شروط التطور السياسي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي الذي يولد بدوره شروط نجاح المشروع الديمقراطي.
وكان واضحاً أن المأزق الذي وصل إليه المشروع الديمقراطي لم يكن معزولاً عن مأزق النظام السياسي في صورته البنيوية، التي أخذت تقاوم وبشدة أي إصلاحات سياسية، حتى في صورتها البسيطة الأمر الذي لم يعد ممكناً تجاهل كل هذه المؤشرات والمعطيات التي حملت أسئلة خطيرة حول المستقبل السياسي للبلاد، خاصة بعد أن شهدت خمسة حروب متلاحقة في صعدة، وأخذ الجنوب يعتز بقوة في حراك سلمي له طابعه السياسي والاجتماعي معبراً عن نشوء قضية جوهرية بملامحها السياسية الوطنية كتعبير آخر عن مأزق النظام السياسي وأدواته التقليدية وسياساته في إدارة البلاد كما أن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والأمنية أخذت تتدهور ليس في صياغتها الكمية التي تبرزها الإحصائيات فحسب، ولكن في مظاهرها التي أخذ الواقع يعبر عنها بصورة جلية في صورة نمو رقعة الفقر وتراجع الخدمات الاجتماعية، وتزايد الاختلالات الأمنية وغيرها من المظاهر الخطيرة، التي يعد تدهور التعليم العام أحد أهم مؤشراتها التي يمكن رصدها بسهولة في هذا الجانب.
لقد حمل الاتفاق بما احتواه من بنود مسئولية السير معاً لكل الأحزاب والقوى السياسية نحو إصلاح أوضاع البلاد، مستشعراً حجم وعمق المخاطر التي يتعرض لها الوطن.
وكان الاتفاق بمثابة النداء الأخير قبل الإقلاع لما تضمنه من قراءة عميقة لحاجة البلاد لتلك الإصلاحات، التي تبدأ بتوفير المناخات السياسية ومنظمات المجتمع المدني في حوار جاد ومسئول، والحوار حول تطوير النظام السياسي، وصولاً إلى تطوير النظام الانتخابي بما في ذلك الأخذ بالقائمة النسبية.
ولم يكن تحديد القضايا اعتباطياً أو تحكيمياً بقدر ما استند على قراءة موضوعية لحاجة الإصلاحات الجوهرية والحوار بشأنها بمسئولية وطنية تعيد بناء الحياة السياسية بقواعد تسمح بالخروج من حالة الانسداد السياسي التي أخذت تتكرر في حياة البلاد على نحو دوري، وذلك من خلال سد منابع هذا الانسداد، والمتمثل في تنمية العناصر والعوامل المعيقة للمشروع الديمقراطي.
لقد كان من الطبيعي أن يبدأ الحوار فور إقرار مجلس النواب الاتفاق وإعلانه، غير أن السلطة وحزبها سلكا طريقاً مغايراً تماماً لمضمون وجوهر الاتفاق، حيث شهدت الأوضاع السياسية في البلاد تدهوراً خطيراً تمثل في الحشود العسكرية على المحافظات الجنوبية أدت إلى أحداث دامية، صاحبها اعتقالات واسعة ومطاردات ومداهمات ومحاكمات ما زالت مستمرة حتى اليوم، إضافة إلى الحملة الواسعة على الصحف وتقييد الحريات على نطاق واسع، ناهيك عن تجدد الاشتباكات الخطيرة في صعدة مما وضع البلاد على شفا حرب سادسة.
وفي هذه الأثناء وجهت السلطة وحزبها جهودها في مجرى مختلف تماماً عن الحوار، فقد اتجها إلى العمل الإعلامي التحريضي ضد القوى السياسية حيث صور البلاد وكأنها في مواجهة مع عدو خارجي يستهدف الوحدة، ووجدت في التصريحات التي أطلقتها بعض القوى السياسية حول الانفصال فرصة للهروب من استحقاقاتها الوطنية الكبيرة ولعبت دور الضحية، في حين أن الحوار الوطني الجاد والمسئول كان هو الطريق الصحيح لمواجهة مأزق الانقسام الوطني لا العمل على تضخيمه بمثل تلك الصورة التي طغى فيها على المشهد السياسي بصورة عامة وهو مااستفادت منه السلطة من الزاوية التي استطاعت فيها أن تعيد رسم المشهد السياسي على نحو مختلف حاولت فيه أن تخفي كامل مسئولياتها عما وصلت إليه البلاد من أوضاع متدهورة.
وفي هذا السياق أخذت تعقد ماسمي بمؤتمرات المجالس المحلية لتكريس صيغة واحدة للحكم المحلي لايمكن لمحاوريها أن يتجاوزها في حواراتهم القادمة، مما يضع الحوار كله في طريق مغلق ويفقد مضمونه وقيمته.
اليوم وبعد أن عطلت السلطة وحزبها الحوار طوال هذه الفترة كلها سواء بتعطيل المناخات السياسية، أو عبر محاولات تكريس مفاهيم وأجندات مسبقة لمضامين وموضوعات الحوار الأساسية، أو ما يمارسانه من سياسات بتجزئة قضايا البلاد بين قضايا ملتهبة يتحاوران بشأنها وعلى نحو ثنائي بمعزل عن هذا الحوار الوطني الشامل، وقضايا معلنة يتم الحوار بشأنها مع المعارضة أو من خلال تلكؤها في البحث عن الآلية التي سيتم بموجبها تنفيذ البند الأول الخاص بإشراك كل القوى السياسية في هذا الحوار الوطني، فإننا نرى أنه آن الأوان أن نتجه نحو الحوار بجدية لاتترك أي مجال للعودة إلى الأساليب القديمة التي قضت على فرص الحوار في الوصول إلى حلول جذرية لمشاكل البلاد التي تراكمت بعد ذلك لتنتج هذه الأزمة الوطنية التي استفحلت ولم تعد تسمح بمزيد من المخاتلة أو ضياع فرص الحل.
ومن هنا وانسجاماً مع موقفنا المبدئي وتمسكنا بهذا الاتفاق وبالحوار الصادق والجاد للخروج من الأزمة، وإيماناً منا بقدرة شعبنا على تجاوز مشاكله وأزماته فيما لو توفرت لقواه السياسية الفرصة لحوارات جادة ومسؤولية فإننا نرى ما يأتي:
1- تهيئة المناخات السياسية بوقف الحملات العسكرية والاعتقالات والمطاردات للنشطاء السياسيين، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين أو من هم على ذمة أي قضايا سياسية، ودفع مرتبات كل من اتخذ قرار تعسفي بقطع راتبه من النشطاء السياسيين، وإطلاق الصحف الموقوفة، وهذا تنفيذاً لمضمون وجوهر الاتفاق في نصه الذي يتضمن المناخات السياسية، المناسبة لإجراء الحوار ووقف التعبئة الخاطئة الممزقة للوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي وإثارة العنصرية والمناطقية.
2- البدء ببحث آلية مناسبة لإشراك كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في الحوار الوطني وفقاً لما نص عليه الاتفاق، مع وضع ضوابط للحوار تنظم هذه العملية بصورة تجعلها شفافة وتحت رقابة المجتمع.
3- أن توضع كل قضايا البلاد على طاولة الحوار، بحيث لايسمح بحوارات جانبية في القضايا الملتهبة كصعدة والجنوب وغيرها ودون مشاركة فعالة، من قبل القوى السياسية التي ستشارك في الحوار، على أن تتوفر الظروف المناسبة لمشاركة جميع القوى دون تحفظ أو استثناء، بما في ذلك قوى الحراك في الجنوب، والحوثيين والقوى السياسية في المنفى وغيرهم.
وتقبلوا تحياتنا..
أمناء عموم أحزاب اللقاء المشترك
التجمع اليمني للإصلاح
الحزب الاشتراكي اليمني
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
حزب البعث العربي الاشتراكي
اتحاد القوى الشعبية
حزب الحق
نص رســـــالــــة المــــــؤتمـــــر الشعبي العام إلى أحزاب المشترك
الأخوة/ أمناء عموم أحزاب اللقاء المشترك الممثلة في مجلس النواب المحترمون
تحية طيبة وبعد..
تلقينا رسالتكم المسلمة يوم 13 يوليو 2009م حول بدء الحوار بين الأحزاب الممثلة في مجلس النواب استناداً إلى الاتفاقية الموقعة يوم 23 فبراير 2009م والتي على أساسها طلب من مجلس النواب تعديل المادة (65) من الدستور المتعلقة بمدة مجلس النواب لمدة عامين نظراً لعدم توفر الوقت الكافي للقيام بالإصلاحات الآتية:
أولاً: إتاحة الفرصة للأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني من مناقشة التعديلات الدستورية اللازمة لتطوير النظام السياسي والنظام الانتخابي بما في ذلك القائمة النسبية.
ثانياً: تمكين الأحزاب السياسية الممثلة في مجلس النواب من استكمال مناقشة المواضيع التي لم يتفق عليها أثناء إعداد التعديلات على قانون الانتخابات وتضمين ما يتفق عليه في صلب القانون.
ثالثاً: إعادة تشكيل اللجنة العليا للانتخابات وفقاً لما ينص عليه القانون.
فأننا ورغم عدم تطابق ما ورد في رسالتكم مع الحيثيات المذكورة أعلاه ندعوكم إلى بدء جلسات الحوار يوم الأحد بتاريخ 19 يوليو 2009م في منزل النائب الثاني لرئيس المؤتمر عند تمام الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر..
هذا ونرفق لكم رؤية المؤتمر الشعبي العام حول عناصر الحوار معكم والمدد الزمنية اللازمة لذلك، وهي التي حرصنا على تسليمها لكم خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو فأجلتم استلامها حتى تعد أحزاب اللقاء المشترك الممثلة في مجلس النواب رؤيتها..
وتقبلــــــوا فائق الاحترام والتقدير،،،
عبدالكريم الارياني
النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي العام
نص رسالة المشترك الثانية للمؤتمر الشعبي العام بتاريخ 19/7/2009م
الأخ/النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي العام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
وبعد:
إشارة إلى ما تضمنته رسالتكم المؤرخة في 15/7/2009م بشأن عدم تطابق رسالتنا الموجهة إليكم بتاريخ 13/7/2009م والتي تضمنت موقفنا ورؤيتنا بخصوص تنفيذ إتفاق 26 فبراير 2009م الموقعة بين الأحزاب الممثلة في مجلس النواب ، نود هنا مجدداً أن نؤكد أن رسالتنا لم تخرج قيد أنملة عما حواه الاتفاق ، بل جاءت في شكلها ومضمونها تجسيداً لما حواه الاتفاق ، وكنا بذلك أشد حرصاً على البدء بحوار جاد ومسئول ينطلق من بنوده ومحتوياته التي لا تترك أي مجال لقراءة متباينة.
ومن المؤكد أن إقدام السلطة على خلق أجواء سياسية غير ملائمة للحوار انشغلت بها كل قياداته في الفترة التي تلت التوقيع على الاتفاق بما في ذلك العمل على فرض صيغ جاهزة لكثير من الموضوعات المطروحة للحوار والاستقواء بإمكانيات الدولة لفرض هذه الصيغ.
ورغم أن دعوتكم للحوار جاءت بطريقه آمرة إلا أننا سنتجاوز هذا الأسلوب الاوامري نظراً لإدراكنا لمسؤلياتنا السياسية والتاريخية تجاه الوطن وقضاياه والذي يمر بظروف ومنعطفات تحتم علينا الارتفاع فوق مستوى الانتصار للذات ، وهذا يؤكد أن القاموس السياسي للمشترك لا زال مفعماً بحسن النية .
وفي هذا الصدد نؤكد أن رؤيتنا لتنفيذ الاتفاق في إطار المساحة الزمنية المتاحة ، والتي تضيق يوماً بعد يوم يجب أن تقوم على تنفيذ مضامين الاتفاق وأهدافها التي اشرنا أليها في رسالتنا السابقة وهي:
أولاً: تنقية الأجواء السياسية وإزالة مظاهر الاحتقان الشعبي، بما في ذلك إطلاق المعتقلين السياسيين ، وقضايا الحريات العامة وحريات الصحافة ، حيث تكمن أهمية و أولوية هذا في:
أ‌- أنه يمثل إثباتاً لحسن النوايا ويضفي على الحوار نوعاً من الجدية لدى أطراف الحوار ، وكافة القوى والفعاليات السياسية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني ، والرأي العام المتابع.
ب‌- يزيل الاحتقانات التي تراكمت في النفوس ، ويعزز الأمل بنجاح الحوار ، الذي يترتب على فشله مخاطر كبيرة.
ج- يوقف استمرار التدهور في الأوضاع وتأزيم الحياة السياسية.
ثانياً: بحث الآلية المناسبة لإشراك كافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في مناقشة وتطوير النظام السياسي بما في ذلك النظام الانتخابي (القائمة النسبية) حيث يكتسب هذا المسار أولويته وأهميته من :
1- الحاجة لإضفاء الطابع الوطني على الحوار كما نصت عليه الوثيقة.
2- أن حجم الموضوعات التي نص عليها الاتفاق تتطلب مشاركة الجميع وحشد كل الجهود بشكل منظم لإنجاح الحوار وتحمل مسئولية تنفيذ ما سينتج عنه.
3- أن قضايا الحوار التي تضمنها الاتفاق ذات أهمية خاصة كونها تمثل بوابة الخروج بالوطن من أزمته ، والولوج إلى مستقبل أفضل بإذن الله
ثالثاً: الاتفاق على ضوابط عامة للحوار
انطلاقاً من حرصنا الشديد على أهمية الحوار كقيمة وسلوك حضاري لحل الأزمات ولأجل توفير الشروط اللازمة لنجاح هذه العملية الحوارية ، وحتى لا يتحول الحوار إلى أزمة بحد ذاته من المهم أن نؤكد على أهمية وضرورة أن يلتقي أمناء عموم الأحزاب الموقعة على الاتفاق في لقاء تمهيدي يهدف إلي بحث القضايا المشار إليها آنفا والتوقيع عليها كتهيئة لبدء الحوار ، نقترح أن يتم ذلك يوم الثلاثاء القادم 21/7/2009م أو أي موعد أخر يتم التوافق عليه.
وتقبلوا خالص التحية .
المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك

السبت، 18 يوليو، 2009

تلكسات

عن صحيفة العاصمة
• حديث السلطة عن اجراء انتخابات مبكرة اذا لم تبادر احزاب اللقاء المشترك للدخول في حوار معها حول بعض الإصلاحات الدستورية التي تصفر العدد الرئاسي (وهذا هو الأمر الأساسي) وتصلح النظام الإنتخابي (وهذا هو الأمر الثانوي) لا يخلو من استخفاف بالدستور وخصوصا وان مجلس النواب مرر تعديلا دستوريا يؤجل الإنتخابات لمدة عامين. الأمر المؤكد هو ان السلطة التي لم تستطع عقد الإنتخابات في موعدها المحدد بشكل منفرد لن تستطع عقد انتخابات "متأخرة" حتى لو قبل بها المشترك. اما حكومة مجور فمن الواضح انها باتت تعمل خارج اي غطاء دستوري. والمفروض حفاظا على ماء الوجه على الأقل ان تقدم استقالتها ويعاد تشكيلها ولو بنفس اشخاصها ثم تقدم برنامجها لمجلس النواب حتى تكتسب شرعية دستورية تجعل افعالها ملزمة وتجنب اعضائها والبلاد اي تعقيدات قانونية داخلية او خارجية.
• يمكن ان يصبح مطار صنعاء أول مطار دولي يعمل خارج قواعد المنطق المتعارف عليها. موقف السيارات الذي كان يتعامل بسندات تحدد الوقت والرسوم الغى تلك العادة السيئة. ولعل اغرب السياسات التي طبقها المطار في الفترة الأخيرة هي منع دخول المستقبلين الى صالة انتظار وصول الركاب ليكون بذلك أول مطار في العالم يعاقب اقارب الركاب واصدقائهم بارغامهم على البقاء في الشارع تحت اشعة الشمس المحرقة ودون مراعاة للنساء والأطفال والشيوخ. ومع ان هناك احتمال بان السياسة الجديدة تهدف الى ادخال المطار في موسوعة جينيس للارقام القياسية الإ ان اصحاب النوايا الخبيثة يقولون ان سلطة المطار تستخدم المدنيين بهذه الطريقة كدروع بشرية لحمايتها من هجمات القاعدة. وفي ظل تزايد الشائعات والتفسيرات يتمنى الكثيرون ان تلغى فورا هذه السياسة المعيبة والمسيئة لليمنيين وغير القابلة للتبرير.
• في حين يجد الأكاديمي اليمني الملتزم بقضايا وطنه وأمته صعوبة بالغة في شراء تذكرة سفر لحضور مؤتمر علمي ولو مرة في السنة، ويضطر للمبيت في سكن أشبه بالزريبة حين يجد متصدقا يشتري له التذكرة، يعبث الرئيس واخوانه سيوف الإسلام الجدد وانسابه وشلة الحكم، والغاوون من الأكاديميين والمثقفين الذين ينفخون في كل مزمار ويدقون كل طبل، بثروات البلاد دون رقيب او حسيب. وعندما يطالب الناس بنصيبهم من ثروات بلادهم يقولون عنهم حاقدين وحاسدين ومأزومين ومأجورين. ولا يتوقف الرئيس بين الفينة والأخرى عن تكرار قوله ان "السلطة مغرم وليست مغنم." لكن الرئيس وشلة الحكم يرفضون بشدة ان يشاركهم الناس في "المغرم؟؟؟!!!" وليس المطلوب من الرئيس ولا من اي من المنتمين الى شلة الحكم ان يعطوا "الأكاديميين والمثقفين الملتزمين" شيئا من ثرواتهم الخاصة التي يعرف الناس كم كان حجمها قبل وصولهم الى السلطة ولكن يعطوهم من ثروات الشعب اليمني وبما يمكنهم من توظيف قدراتهم في خدمة مجتمعهم ويجنبهم الوقوع في المحظور.
• وزير من الصنف الذي لا يستحي سمح لنفسه في الأسبوع الماضي بان يخترق البروتوكول المتبع في نشرة الإخبار وعلى حساب المهندس احمد الانسي رئيس الهيئة العليا لمكافحة الفساد، والأخير من النوع الذي يستحي. ويبدو ان الوزير اياه يمهد داخليا وخارجيا لخوض الإنتخابات الرئاسية في عام 2013.

الخميس، 16 يوليو، 2009

النتائج الكاملة لمادة نظام الحكم


بلغ عدد الدفاتر المصححة 174 (من رقم جلوس 1001 الى 1250)
بلغ عدد الناجحين 138
نسبة النجاح حوالي 79%
عدد المتبقين 36 (يعيد المادة في العام القادم)
نسبة المتبقين حوالي 21%
درجات المتبقين 40% فاقل


د. خالد الفهد رئيسا لقسم العلوم السياسية

عبر الكثير من طلاب قسم العلوم السياسية على مستوى البكالوريوس والماجستير في جامعة صنعاء عن ارتياحهم الكبير لتعيين الدكتور خالد الفهد، وهو من أبناء محافظة صعدة المحرومة، رئيسا لقسم العلوم السياسية خلفا للدكتور محمد الظاهري الذي انتهت فترة رئاسته للقسم وأصبح الآن أمينا عاما لنقابة أعضاء هيئة التدريس في الجامعة.
الدكتور خالد كان قد عمل أمينا للسر في القسم ومسئولا للدراسات العليا. وقد بذل الكثير من الجهود للتغلب على مشاكل الدراسات العليا وخصوصا مشاكل الإشراف وتأخر النتائج. ويثني الطلاب على تواجده المستمر في القسم وعلى الجهود التي يبذلها في حل مشاكلهم. ويتطلع الدكتور خالد وبنشاط كبير للعمل على إعادة النظر خلال الفترة القادمة بمناهج القسم التي أكل عليها الدهر وشرب.
روابط ذات صلة
الدكتور الفهد في تصريح للشرق الأوسط
مداخلة للدكتور الفهد في منتدى الأحمر
مداخل للدكتور الفهد في ندوة حول النكبة

السبت، 11 يوليو، 2009

بعض المباني والمرافق الحكومية التي تم الإستيلاء عليها في عدن



نشرت صحيفة الصحوة في عددها رقم 1183 بتاريخ 9 يوليو 2009 (ضمن تحقيق في ص 6-7) اعده مراسلها في عدن سمير حسن كشفا باسماء مسئولين كبار وقادة عسكريين يمنيين استولوا على مباني ومرافق حكومية في مدينة عدن ، وقد اعاد موقع المصدر اون ين نشر الكشف والنسخة المنشورة هنا مصدرها النسخة الإلكترونية على موقع المصدر اون ين.

1ــ مقر اتحاد الفنانين الواقع في مدينة كريتر،العقيد/ على قرقر قائد الأمن المركزي عدن سابقاً
2 ــ عدد من المباني مع المساحات في جبل حجيف فوق مبنى الأسماك،العقيد/ الجرباني قائد لواء 56
3 ـ عدد من مكاتب ومنازل الشركة الصينية الواقعة بخور مكسر،أنيس السماوي / عبداللة الكرشمي/محمد عبدالله الإيراني
4ــ ستة منازل خشبية في ساحل خور مكسر ،العقيد / على قرقر
5ــ فلا تابعة للبعثة اليابانية واقعة في حي السفارات بخور مكسر ،أنيس السماوي
6 ــ 64 قطعة أرض في بلوك 11 في وديع حداد بالمنصورة ،عبدالقادر علي هلال
7 ــ مساحة في جبل هيل فوق مستشفى باصهيب ،محمد ضيف الله وزير الدفاع السابق
8ــ مدرسة البينيان سابق ( مقر المليشيا في المعلا ) ،السياني وزير الدفاع الأسبق
9ــ مساحات في جبل هيل وجولد مور ،محمد علي محسن قائد المنطقة الشرقية
10 ــ أحواض النفط دار سعد ،حسن عبده جيد "تاجر"
11ـ محطة البترول في المعلا ،الشامي عقيد وتاجر
12ــ مبنى المرور بخور مكسر،صرف لشاهر عبد الحق
13ــ موقع الكسارات في الخساف ،وزع على عدد من القادة
14ــ منتزه رامبو في ساحل التواهي ،محمد صالح طريق مدير الأمن في عدن سابقاًَ ً
15 ـــ نادي الشرطة ( اتحاد الشرطة الرياضي ).
16 ــ مقر جمعية الصداقة اليمنية السوفينة ( كريتر )،غالب القمش – رئيس جهاز الأمن السياسي
17 ــ مقر نادي الشباب ( البريقه ) ،عبدالعزيز الذهب
18ــ مقر الشباب في الشيخ عثمان ،عبدالعزيز الذهب
19 ــ مقر ا شيد بالمحافظة غاندي ( كريتر )،يحي الراعي
20 ــ مقر اللجنة المركزية لاتحاد الشباب في العروسة + مقر مديرية المينا،اشيد حسين الآنسي مدير الأمن السياسي عدن سابقاً
21 ــ الأراضي الواقعة بجانب محطة العاقل في جبل حديد العميد / مهدي مقولة قائد المنطقة الجنوبية
22 ــ الأراضي الواقعة تحت شرطة كريتر،مطهر السعيدي + حسين عرب + محمد صالح طريق
23 ــ نادي ساحل أبين / في خور مكسر،يحي دويد / مدير الأراضي عدن سابقاً
24 ــ منتزه ذو ريدان ،العميد علي محسن الأحمر
25 ــ السفارة السعودية سابقاً،مع العميد محمد علي محسن
26 ــ حديقة النغم في المعلا ،عبد الحكيم سرحان
27 ــ مساحة كبيرة واقعة في جبل عين في التواهي ،الشميري
28 ــ المساحات الواقعة خلف المسح الجيولوجي (بالمعلا)،الكهالي + العقيد حطامي
29 ــ المساحات الفارغة في وديع حداد،العقيد الحذيفي مدير المساحة العسكرية سابقاً
30 ــ مقر الحزب الاشتراكي في كريتر ،العقيد عبدا للاه القاضي قائد لواء تعز سابقاً
31 ــ مقر اتحاد الحقوقيين في المعلا ،محمد سيف ثابت جبلي محامي
32 ــ محطة البترول في ساحل خور مكسر التابعة للقوات المسلحة ،العميد الحمزي الحرس الجمهوري
33 ــ مساحات خلف وزارة الإسكان ( المعلا ) ،سعيد الحبيشي
34ــ أراضي بجانب كهرباء المنصورة ،العقيد يحي الجوبي مدير الأمن السياسي لحج
35ــ مبنى المحافظة والتخطيط في التواهي ،مع المؤتمر الشعبي
36 ــ منازل الطوارئ في كابوتا ،العقيد علي شمسان / قائد النجدة بعدن سابقاً
37 ــ الاستيلاء على محفر النيس في بير، أحمد ثابت أحمد الدهبلي قائد عسكري / مقاول
38 ــ جزء من معسكر الشحن في جزيرة العمال ،وزير الدفاع السابق محمد ضيف الله
39 ــ معسكر ومزرعة المشاريع التابعة للأمن سابقاً في دار سعد ،العقيد علي قحيف أركان النجدة عدن
41ـ سوق القات وسوق الخضار مع المساحات التي بجانبهم في وديع حداد بالمنصورة ،شركة الوديان يملكها مجموعة في السلطة
42 ــ ملعب كرة القدم الشيخ الدويل ،خالد صالح طريق
43 ــ مبنى الإذاعة القديم في التواهي ،عبد الرحمن الأكوع وزير الإعلام السابق
44 ــ مبنى المنطقة الحرة في عدن ،درهم نعمان مدير المنطقة الحرة سابقاً وتم تأجيره على المنطقة
45 ــ مبنى الهيئة العامة للنفط في خور مكسر ،محمد صالح طريق
46 ــ مبنى المؤسسة العامة للحفر والري في خور مكسر ،مجموعة من العقداء في الحرس الجمهوري

تلكسات





عن صحيفة العاصمة
• في لقاء له مع احدى الصحف الأسبوع قبل الماضي تساءل الأستاذ الدكتور سيف العسلي قائلا "ما الدور الذي تقوم به هيئة مكافحة الفساد هذه؟ ربما هي فاسدة بنفسها لإنها ترى الفساد امام عينها ولا تعمل شيىء ..وتقول النظام والقانون..اي نظام واي قانون يشرع للفساد...الخ" ولم يتساءل الدكتور العسلي كيف اصبح البعض فجأة خبراء في اعداد استراتيجيات مكافحة الفساد، ولا لماذا لم يلتزم بعض اعضاء الهيئة بقانون مكافحة الفساد فيتركوا اعمالهم السابقة؟ ولا لماذا يجمع البعض الآخر بين العمل العام والعمل الخاص مع ما يمكن ان ينتج عن ذلك من استغلال لمواقعهم في الهيئة للح
صول على دعم داخلي وخارجي للمنظمات الخاصة التي يملكونها؟
• قدم الشيخ صادق عبد الله الأحمر الإثنين الماضي الشيخ سلطان العتواني ضيف منتدى الأحمر على انه "سلطان مجلس النواب، وسلطان السياسة والقبيلة، واللقاء المشترك." وتركز النقاش في جلسة المنتدى حول "اتفاق تأجيل الإنتخابات...ماذا بعد؟." وبعد استعراض الشيخ العتواني لرؤية اللقاء المشترك طرحت العديد من المداخلات الهامة من قبل الدكاترة مرتضى المحطوري، عيدروس النقيب، محمد الظاهري، خالد الفهد، عبد الولي الشميري، عبد الجليل الصوفي، عبد الوهاب الروحاني، صفوان مرشد؛ ومن قبل الأساتذة يحيى الشامي، احمد الأبارة وغيرهم، ويمكن للراغبين متابعة مجريات المنتدى على موقع الشيخ الأحمر alahmar.net مع العلم ان المنتدى، الذي يعمل على قاعدة "من اليمن والى اليمن" ويطرح اكثر الأسئلة أهمية بالنسبة لليمن، يتعرض لعملية تغطية مقصودة على انشطته من قبل الإعلام العام والحزبي والمستقل.
• استطاع الدكتور حاتم الصباري نائب رئيس جامعة صنعاء لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي الذي عين في هذا الموقع مطلع يونيو الماضي ان يبعث بنشاطه الدؤوب الأمل في نفوس زملائه بان هناك امكانية لإعادة احياء جثة نيابة الدراسات العليا التي كانت قد دخلت في غيبوبة لوقت طويل.
• وصل للكاتب قبل فترة وعبر بريده الإلكتروني تقريرا مطولا حول الفساد في بنك التسليف الزراعي. وانطوى التقرير الذي قال مرسلوه بانه تم توجيهه الى رئيس الجمهورية على العديد من الوقائع المحددة التي تتطلب اجراءات سريعة وحاسمة. والكاتب ينصح مرسلي التقرير بتأسيس موقع الكتروني خاص بالتقرير وباللغتين العربية والإنجليزية ان امكن ومناشدة الجميع للتدخل لإنقاذ مزارعي اليمن مما يرتكب بحقهم من جرائم مع العلم ان البنك وكما هو واضح من التقرير قد اشترى كل وسائل الإعلام العامة والخاصة وصار من الصعب ان تجد اي صحيفة تقبل بنشر التقرير.
• يحتفي زملاء وطلاب الدكتور عبده حمود الشريف بالزيارة التي يقوم بها لليمن بعد عقد ونصف من الغياب او التغييب بالأصح. ويمثل الدكتور الشريف، الذي يزور اليمن لتزويج نجله، احدى الكفاءات التي فقدتها البلاد بسبب الفساد والإستبداد وتهميش الكفاءات والحرب الشعواء ضدها.

الجمعة، 10 يوليو، 2009

نتائج طلاب نظام حكم (يونيو 2009)

هذه هي نتيجة الطلاب الذين لهم اعمال فصل في مادة نظام الحكم وما زال استاذ المادة يصحح بقية الكراسات وسيقوم باعلان النتائج تباعا، وكالعادة يمنع منعا باتا الإتصال باستاذ المادة وفي حال وجود تظلم للطالب فينتظر حتى يتم اعلان كل النتائج وبعد ذلك يمكنه ارسال رسالة الكترونية الى بريد استاذ المادة او رسالة SMS الى التلفون. كما يمكن الضغط على رابط التعليقات في اي رسالة من رسائل المدونة وارسال التظلم مع الحرص على الإشارة الى رقم الجلوس، وفي كل الأحوال لا يتم تغيير النتائج الإ في حالة وجود خطأ . لرؤية صورة الكشف بشكل واضح، انقر على الصورة. واخيرا يتمنى استاذ المادة ان يستغل الطلاب العطلة الصيفية في انشطة مفيدة مثل القراءة و/او تعلم لغة اجنبية او مهارات الحاسب الالي. وهذا رابط الى مكتبة تحتوي على المئات ان لم يكن الاف من الكتب المجانية المفيدة في مختلف فروع المعرفة والتي يمكن تنزيلها اذا كان لديك متصفح Mozilla Firefox

الأربعاء، 8 يوليو، 2009

أهم ما قيل

صحيفة الصحوة (عدد 9 يوليو) تصدرت الصحافة اليمنية للاسبوع الثاني على التوالي بفضل نشرها لأسماء ناهبي بعض المباني والمرافق الحكومية في عدن وقد احتوت حلقة هذا الأسبوع على العديد من اسماء القيادات العسكرية والمدنية في النظام وبالتأكيد فان الهيئة العليا لمكافحة الفساد ستظل تغط في نوم عميق.

جاءت صحيفة حديث المدينة (العدد 5) في المرتبة الثانية بين صحف الأسبوع من خلال تحليل "العاصفة تقترب" الذي يبدأ اسفل الصفحة الأولى، مقال صلاح الدين الدكاك "من صحافة تراقب الحكومة الى حكومة تراقب الصحافة" في الصفحة الرابعة، ومقال فكري قاسم "دحابشة 48" في الصفحة 5، ومقال يحيى عبد الرقيب "ما هي الصحيفة؟" في الصفحة 7 وقصيدة الدكتور عبد العزيز المقالح المعنونة "الشعر ليس خشبا محايدا" في الصفحة الأخيرة.

صحيفة التجمع لسان حال حزب التجمع الوحدوي اليمني ( عدد 6 يوليو) قالت ان شهر يونيو 2009 شهد 24 مسيرة وتظاهرة ادت الى مقتل 5 اشخاص وجرح العشرات. الرصد الذي قامت به التجمع في صفحتها 4 يمثل اضافة جديدة للصحافة اليمنية لولا ان كلمة "غير معروف" تكررت كثيرا. مقال منصور هائل "اليمن صيغة متطرفة لفشل الدولة" والذي نشر في الصفحة 5 يقدم بعض الجديد وهناك ايضا ملخص لما قاله عبد الغني الإرياني في منتدى الجاوي وهو كلام مهم وخصوصا وان عبد الغني نادرا ما يتكلم. الأفكار التي طرحها الإرياني عبد الغني جد ممتازة فيما عدا قوله "محاولة اغتيال حسن مكي كانت اعلانا لإنتصار الشيخ على الدولة" والذي مثل العنوان الثاني في الصفحة 6. فالدولة ربما لم توجد قط في اليمن حتى تذبح وما وجد كان وما زال عبارة عن مقاربات.

صحيفة ايلاف (عدد 7 يوليو) تضمنت مقابلة مع الأمين العام لحزب الحق حسن زيد في الصفحات 8 و9 والمقابلة مهمة فيما تطرحه ومتوازنة الى حد كبير. اما مقال رئيس التحرير في الصفحة 3 "ما سر القلق الفرنسي..ولماذا يصر مرضى النفوس على استغل الكارثة ..!!!" (لم يتضمن السؤال علامة استفهام) فقد انبرى للدفاع عن الخطوط الجوية اليمنية ربما اكثر مما ينبغي. ولا يقلل من أهمية المقال ان الوجه الاخر من صفحة المقال (الفصحة 4) احتوى على اعلان لليمنية لإن الإعلان قد ظهر في الصحيفة وفي صحف اخرى في وقت سابق. التعامل الفرنسي مع الحادثة بالتأكيد مزعج لكن هناك تفاصيل يصعب تجاهلها اهمها تلك الكراسي المهترئة واحزمة المقاعد التي لا تعمل والشاشات المخزقة واذا كان هذا هو حال الظاهر فكيف سيكون الباطن؟ هناك ايضا الشكاوي السابقة لمستخدمي اليمنية.

صحيفة البلاغ (عدد 7 يوليو) فجعت قرائها بخبر مفاده قيام الحركة الديمقراطية للتغيير والبناء بتجميد عضوية احمد الشرعبي علما بان الحركة لم يمض على تأسيسها اكثر من اسبوع. ونشرت الصحيفة خبرا آخر يقول ان الحزب الإشتراكي حصل على 3000 درجة وظيفية من السلطة وان احد اعضاء اللجنة المركزية للحزب قد تلاعب بتلك الدرجات وباعها لأشخاص من خارج الحزب. احتوت الصحيفة كذلك على مقابلة مع الدكتور احمد شجاع الدين رئيس جامعة اب الذي تم تغييره قبل حوالي 5 اسابيع.

للتعليق على أهم ما قيل، اكتب رسالة الكترونية الى العنوان التالي: dralfaqih@yahoo.com او ارسل SMS الى رقم 711909057.
جميع الحقوق محفوظة.

السبت، 4 يوليو، 2009

تلكسات

• كان مرتادو منتدى الشيخ الأحمر على موعد الإثنين قبل الماضي مع الدكتور عبد الرحمن بافضل وهو الشخصية الوطنية والسياسية النادرة التي لعبت دورا جوهريا في تشكيل الوعي السياسي لجيل التسعينيات بما عرف عنه من صراحة في الطرح وقوة في الحجة ومناهضة لا تلين للفساد. وكان السؤال الصعب الذي تصدى بافضل للاجابة عليه هذه المرة هو " كيف يمكن المحافظة على الوحدة اليمنية؟" وقد وجد بافضل نفسه، وهو معذور في ذلك، يتحدث عن اسباب وابعاد الإعتلال اليمني. ونجح بافضل في جعل الهم مضاعفا.
• يتمنى اليمنيون ان لا ينشغل جنود الأمن المركزي بالأستاذ عبد الوهاب الآنسي الأمين العام لحزب التجمع اليمني للاصلاح أو الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام للحزب الإشتراكي وان يركزوا بدلا عن ذلك على الجماعات التي تصر على الدفع بالبلاد نحو الجحيم عن طريق الممارسات الإجرامية التي تتنافى مع أبسط مبادىء الدين الإسلامي الحنيف ومع كل القيم الإنسانية المتعارف عليها.
• تجاوز عدد فقراء العالم المليار نسمة بعد ان ادت الأزمة المالية العالمية الى اضافة 100 مليون جائع الى الرقم السابق. ومع ان مستشار الرئيس الدكتور الإرياني نفسه قد حذر من تعرض اليمنيين الى مجاعة العام القادم الإ ان تقرير البنك الدولي عن الوضع الإقتصادي لليمن خلال الربع الأول من العام الحالي واستشرافه للمستقبل يحاول ان يعصب اعين اليمنيين بالحديث عن المبادرات التشريعية وكان البنك الدولي-فرع اليمن قد تحول الى كلية للشريعة والقانون.
• نجاح مستشفى سعودي في فصل توأم سيامي وسقوط طائرة يمنية دخلت الخدمة في عام 1990 في المحيط هما حدثان لا بد أن يثيرا الكثير من القلق في أوساط اليمنيين.
• يريد مسئولوا اليمن من المستثمرين الأجانب ان يأتوا للاستثمار في حين ان مسئولي اليمن انفسهم يستثمرون اموالهم في الخارج، ويريد مسئولوا اليمن من الدول المجاورة ان تعطي الفرصة للعمالة اليمنية في حين يذهب المسئولون اليمنيون لإستجلاب العمالة التي لا تختلف في مهاراتها عن العمالة المحلية من الخارج.
• يأمل المتفرج اليمني ان لا تلتحق قناة "سهيل" بقناة "السعيدة" في ممارسة الفرز السياسي والإجتماعي وان تعكس بصدق الواقع اليمني بكل تنوعه وثرائه وجباله ومنحدراته.
• كتب صاحب الربيعي، المفكر العراقي المقيم في السويد، يقول "اللئيم خسيس الطبع، عديم الأخلاق ولايتورع عن إلحاق الأذى بالآخرين لتحقيق مصالحه الخاصة. ويسعى لإعاقتهم لخشيته من المنافسة الحرة فيظهر ضعفه وادعاءه الفارغ بالمعرفة، وهو مستعد للتعاون مع الأعداء لتحقيق مصالحه الخاصة. إن النفس المصابة بداء اللؤم، هي نفس ضالة تشعر بالدونية أمام نجاح الآخرين وتسعى خلسة للنيل منهم لأنها تفتقد للشجاعة الكافية لمواجهتهم وجهاً لوجه. وغالباً ما تخفي ذاتها الحقيقية عن الآخرين لكنها تكشف عن نوازعها حال أن تتهيأ الظروف لها، فتطعنهم من الخلف أو تحط من قدرهم لإعلاء شأنها المنحطة."

الخميس، 2 يوليو، 2009

الرسائل الضمنية

ارسل احد القراء يسأل عن الرسائل السياسية الضمنية التي احتوتها الصحف خلال الأسبوع والجواب هو ان صحف الأسبوع تضمنت عددا من الرسائل ، فالهجوم على الحكومة من خلال كلام العسلي والتركيز على فشل الإمتحانات وتدهور الوضع التربوي لا يخلو من مغازي واهداف سياسية، وهذا لا يعني بالطبع انه سيتم اقالة الحكومة عن قريب او استبعاد الوزير الجوفي بقدر ما يعني ان المطبخ الإعلامي يركز جهده للتأثير على الأحداث بطريقة معينة وفي اتجاه معين.
في المقابل هناك هجوم مركز على هيئة مكافحة الفساد بدا واضحا من اعادة نشر مقال الأستاذ عبد الجبار سعد المعنون "هيئة مكافحة الفساد ومكافحة فساد الهيئة" في اكثر من صحيفة وموقع اخباري وقد يكون الهجوم عبارة عن اجراء استباقي او وسيلة ضغط او جزء من حرب الأجنحة


للتعليق على أهم ما قيل، اكتب رسالة الكترونية الى العنوان التالي: dralfaqih@yahoo.com او ارسل SMS الى رقم 711909057.

الأربعاء، 1 يوليو، 2009

اهم ما قيل

أهتمت صحف الأسبوع المنصرم بالكثير من الأحداث والموضوعات। وربما كان موضوع الإمتحانات قد حظي بتغطية كبيرة تناولت العديد من الجوانب ولم تخلو من غرضية سياسية كالعادة. اما زواج سامي غالب وهدى العطاس (والذي يذكر الناس بزواج نبيل سبيع ووميض شاكر) فرغم خصوصيته كحدث الا ان انتشاره في كل الصحف يبدو كمحاولة لخلق ديانا وتشارلز اليمنيين مع الفارق طبعا. الرسالة الضمنية للقارىء هي ان هؤلاء هم اهم الناس وهذه هي الرموز التي ينبغي التطلع اليهاوالإقتداء بها . ولا تخلو المسئلة من تسويق سياسي واجتماعي وثقافي للداخل والخارج على السواء. هل هذا الزواج مهم للناس؟ بالطبع لا. هل يمارس الإعلام نوعا من الفرز؟ نعم بشكل مستمر فهو يحاول ان يفرض على المتلقي الموضوعات التي يفكر فيها والرموز التي يتمثلها؟ وكيف يمارس الفرز؟ في مطابخ قذرة لها اجندات سياسية واقتصادية وثقافية قد تكون غير مشروعة. بعض الأحداث يتم التغطية عليها رغم أهميتها للناس والبعض الآخر يتم تغطيته رغم انه لا يهم احدا.
والى أهم ما قيل هذا الأسبوع
• الصحوة: نشرت في الصفحتين السادسة والسابعة في عددها لهذا الأسبوع (العدد 1182 بتاريخ 2 يوليو 2009) اسماء نافذين ومشايخ ومسئولين حكوميين وقادة عسكريين قالت انهم نهبوا اراضي المستثمرين في عدن (سحبت الأراضي من مستثمرين وتم اعطائها لهؤلاءالأشخاص) ومن أهم من ورد في القائمة يحيى علي الراعي، عبد الوهاب الحجري، ضيف الله شميلة، عبد العزيز الذهب، د। عبد الكريم الإرياني، حسين محمد عرب، د. مطهر السعيدي، نجيب قحطان الشعبي، نبيل الخامري، مطهر رشاد المصري، محمد عبد الله صالح، علي حميد شرف، علي عبد الله ابو حليقة، علي ناصر محمد، علي عليوه، عبد الهادي الهمداني، عبد الوهاب الروحاني، عبد الله صالح سبعة، عبد الله حسين بركات، عبد القادر باجمال وعبد الكريم شائف، صالح الضنين، درهم نعمان. ربيش مبخوت بن كعلان، سنان ابو لحوم، ناجي الغادر، والعشرات غيرهم (انظر الكشف كاملا نهاية الرسالة او على موقع المصدر اون لاين)
• الوسط: يبدو ان نهابي الأراضي في الجنوب اصبحوا في حاجة ماسة الى مشترين لها وليس هناك افضل من الزبائن الأجانب للحصول على صفقات العمر. ولذلك تم تقديم مشروع قانون الى مجلس النواب يبيح للاجانب تملك العقارات في اليمن. ولإن بعض النواب اعترضوا على القانون فقد انبرت الوسط في صفحتها الثالثة للدفاع عن قانون بيع من لا يملك لمن لا يوثق به. ومارس محررها السياسي عادته في الدس بين القوى السياسية لغاية يعلمها هو جيدا. ولعل أهم ما جاء في الوسط في عددها ليوم 1 يوليو هو المقابلة المثيرة مع العميد يحيى محمد عبد الله صالحة نجل شقيق الرئيس.
• المصدر (عدد 30 يونيو 2009): مقابلة هامة مع الأستاذ الدكتور سيف العسلي. اما المقال التحليلي لمحمد العلائي في الصفحة الخامسة"مرسوم ملكي سيىء الصيت" فالواضح انه لا يخلو من غرضية برغم ان ما طرح من قضايا هو امر مشروع.
ايلاف (30 يوليو 2009): المقابلة مع الدكتور محمد عبد المجيد القباطي مهمة، وكذلك مقال الأستاذ عبد الجبار سعد بعنوان "هيئة مكافحة الفساد ومكافحة فساد الهيئة" برغم انه سبق نشره في العديد من الصحف.
• حديث المدينة (28 يونيو 2009): شهدت نزعة التحريض المناطقي واثارة النعرات بعض التراجع في هذا العدد لكنها لم تختف تماما. رسالة الأستاذ الدكتور عباس السوسوة عميد كلية الأداب في جامعة تعز الى محاسب الجامعة مثيرة جدا. مقال الأستاذ عبد الكريم الرازحي في الصفحة الأخيرة يستحق القراءة دائما ويستحق مبلغ ال60 ريال التي يدفعها القارىء لشراء الصحيفة رغم قصره.
للتعليق على أهم ما قيل، اكتب رسالة الكترونية الى العنوان التالي: dralfaqih@yahoo.com او ارسل SMS الى رقم 711909057.
جميع الحقوق محفوظة.

اولاً: فئة المشايخ:

1. الشيخ/ ربيش مبخوت بن كعلان - التواهي - جولدمور - مساحة الأرض"880.0"سنة الصرف 1999م عقد مجان وثيقة الصرف ع م/م/ت/99/108

2. الشيخ/ ربيش مبخوث بن كعلان - التواهي - جولدمور - خلف موتيل الشمس - مساحة الارض"745.0"عام 1999م عقد تمليك وثيقة ع م/ت/99/583

3. الشيخ/ سنان عبدالله ابو لحوم – التواهي - ساحل العشاق - مساحة الأرض "2,000.0" عام 2000م عقد إيجار وثيقة م/ت/2000/228

4. الشيخ/ هادي علي ابو لحوم – التواهي - ساحل العشاق مساحة الأرض "1,200.0" العام 1999م - عقد إيجار وثيقة م/ت/99/184

5. العميد/ مجاهد ابو شوارب – خورمكسر - سأحل أبين - مساحة الأرض "2,240.0" العام 1999م عقد مجان وثيقة ع م/م/86/خ م/99

6. العميد/ مجاهد ابو شوارب – خورمكسر- ساحل أبين - مساحة الارض "1,400.0" العام 1999م عقد تمليك وثيقة ع م/خ م/99/579

7. محمد صالح الحمدي - خورمكسر - ساحل أبين - مساحة الارض "400.0" العام 2000م عقد إيجار وثيقة ص/خ م/2000/622

8. محمد محسن بدر الدين الحوثي - كريتر - الكورنيش - مساحة الارض "2,090.0" العام 2002م عقد إيجار - وثيقة ص/ك/2002/659

9. محمد محسن بدر الدين الحوثي – كريتر - كورنيش صيره - مساحة الارض "880.0" العام 2000م عقد مجان - وثيقة ع م/م/ك/2000/148

10. الشيخ/ علي ابوبكر عجرومة – الممداره - خلف الصالة - مساحة الارض "15,750.0" عام 1998م عقد إيجار - وثيقة ش/ع/98/3612

11. الشيخ/ علي ابوبكر عجرومة – التواهي - جولدمور - شرق الموتيل - مساحة الأرض "500.0" عام 2000م عقد إيجار - وثيقةم/ت/2000/196

12. الشيخ/ علي صالح الطيري - التواهي - جولدمور – مساحة الارض "1,045.0" عام1999م عقد إيجار - وثيقة م/ت/99/165

13. الشيخ/ علي صالح الطيري - التواهي - جولدمور - مساحة الارض "880.0"عام 1999م عقد تمليك - وثيقة ع م/ت/99/580

14. الشيخ/ علي صالح الطيري - التواهي - جولدمور - مساحة الارض "880.0" عام 1999م عقد مجان - وثيقة ع م/م/106/ت/99

15. الشيخ/ مبارك صالح بن طعيمان - المنصورة - حاشد الغربية - مساحة الارض "225.0" عام 1997م عقد إيجار - وثيقة ش/م ص/97/3201

16. الشيخ/ محمد بن محمد ناجي الغادر ومحمد بن علي الغادر وعبدالله بن علي الغادر - التواهي - جولدمور - مساحة الارض "3,680.0" عام 1999م عقد إيجار - وثيقة م/ت/99/168

17. الشيخ/ محمد بن ناجي الغادر وشركاءه – التواهي - جولدمور مساحة الأرض "1,320.0" عام 1999م عقد مجان وثيقة ع م/م/ت/99/110

18. الشيخ/ مراد صادق عبدالله - التواهي بعد النفق - مساحة الارض "600.0" عام 2000م عقد إيجار - وثيقة م/ت/2000/334

19. الشيخ/ ناجي عبدالله الغادر - الممداره - جانب الصالة - مساحة الارض "5,985.0" عام 1999م عقد إيجار - وثيقة ش/م د/99/5269

20.الشيخ/ ناصر صالح الهيال - كريتر - صيره - مساحة الارض "100.0" عام 2000م عقد مجان - وثيقة ع م/م/ك/2001/179

21. الشيخ/ ناصر علي صالح الهيال كريتر - صيره مقابل الكورنيش مساحة الارض "100.0" العام 1999م عقد إيجار - وثيقة ص/ك/99/358

22. الشيخ/ ناصر علي صالح الهيال - المنصورة - حاشد الغربية - مساحة الارض "912.0" العام 1997م عقد إيجار وثيقة ش/م ص/97/2730

23. ورثة/ المرحوم عبده محمد حسين الذبحاني - التواهي - جولدمور - مساحة الارض "15,399.0" العام 1996م عقد إيجار وثيقة م/ت/96/42

ثانياً: فئة النافذين:

1. هائل عبدالحق بشر - العريش - المساحة العامه 176,500.0 - العام 2000م - الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/ع/2000/140

2. هائل عبدالحق بشر - التواهي - جولدمور- ساحل العشاق - المساحة العامه 44,504.0 - عام2000م - الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/ت/2000/143

3. محمد يحيى ابو الرجال - الممداره - خلف الصالة - المساحة العامه 13,060.0 - عام 1999م - الوثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/م د/99/4884

4. محمد يحيى ابو الرجال - الممداره - خلف الصالة - المساحة العامه 9,893.0 عام1999م الوثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/م د/99/4980

5.محمد حسن السوادي ومحمد علي الكول – الممداره - خلف الصالة - المساحة العامه 37,500.0 - عام1997م - الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/58/م د/97

6. محمد حسن السوادي ومحمد علي الكول – الممداره - خلف الصالة – المساحة العامه 28,500.0 - عام1997م - الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/57/م د/97

7. محمد حسن السوادي ومحمد علي الكول – الممداره - جانب الصالة – المساحة العامه 1,560.0 - عام1997م الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/59/م د/97

8. عبدالكريم عبدالباري الرفاعي – العريش - المساحة العامه 63,500.0 عام2000م الوثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/ع/2000/141

9. عبدالكريم عبدالباري الرفاعي – التواهي – جولدمور- ساحل العشاق - المساحة العامه 14,168.0 - عام2000م - الوثيقة - عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ت/2000/144

10. بشر عبدالحق بشر - العريش - المساحة العامه 34,000.0 - عام1997م - الوثيقة عقد تمليك - رقم الوثيقة ع م/61/ع/97

11. - بشر عبدالحق بشر – التواهي – جولدمور- جانب شركة مسافر - المساحة العامة 12,650.0 - عام2000م - الوثيقة عقد تمليك - رقم الوثيقة ع م/ت/2000/641

12. بشر عبدالحق بشر - التواهي – جولدمور - فوق جبل المسبح - المساحة العامه 10,400.0 - عام2000م - الوثيقة عقد تمليك - رقم الوثيقة ع م/ت/2000/629

13. بشر عبدالحق بشر – التواهي - جولدمور - المساحة العامه 6,928.0 - عام1997م الوثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/97/58

14. بشر عبدالحق بشر - كريتر - جانب جبل حديد - المساحة العامه 3,750.0 - عام2000م الوثيقة عقد تمليك - رقم الوثيقة ع م/ت/2000/630

15. المؤسسة الاقتصادية العسكرية - المنصورة - حاشد الغربية - المساحة العامه 1,800.0 عام1998م - الوثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/م ص/98/3229

ثالثاً: وزراء وقياديين

1. احمد محمد القعطبي – التواهي - جولدمور - المساحة العامة "510" عام 2000م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة رقم م/ت/2000/304

2. يحيى علي الراعي - التواهي - جولدمور - المساحة العامة 1,200 عام1998م - وثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/72/ت/98

3. مهيوب رشاد المصري - الممداره - خلف الصالة - المساحة العامة 1,690 - عام1999م وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/م د/99/5083

4. يحيى علي المسعودي - الشيخ عثمان - المساحة العامة 225 - عام2000م - وثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/د س/2000/149

5. يحيى محمد العماد - خورمكسر - ساحل أبين - المساحة العامة 400 - عام2000م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ص/خ م/2000/619

6. احمد محمد المتوكل – التواهي ­- جولدمور - المساحة العامة "750" ­- عام 1999م - وثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/105/ت/99

7. احمد محمد مكي - التواهي - جولدمور ­- المساحة العامة 510 - عام 1999م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/99/152

8. احمد ناصر علي باسمنه - التواهي - جولدمور - طريق النفق - المساحة العامة 810 - عام2000م - وثيقة عقد إيجار ­- رقم الوثيقة م/ت/2000/215

9. احمد يحيى حنظل ­– الممداره - خلف الصالة - المساحة العامة 1,690 - عام 1999م - وثيقة عقد إيجار ­- رقم الوثيقة ش/م د/99/5087

10. احمد يحيى حنظل - ورشة المنصورة - خلف مصنع الدباغة - المساحة العامة 800 - عام 1998م وثيقة - عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/د ر/98/3397

11. احمد يحيى حنظل – خور مكسر - سأحل أبين - المساحة العامة 2,700 - عام 1999م - وثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/87/خ م/99

12. السفير/ ضيف الله شميله - التواهي - جولدمور - المساحة العامة 600 - عام 2000م وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/2000/202

13. السفير/ عبدالوهاب عبدالله الحجري - التواهي - جولدمور - المساحة العامة 500 عام2000م - وثيقة عقد إيجار م/ت/2000/203

14. الشركة المتحدة للتجارة العامة والمقاولات - الممداره - خلف الصالة - المساحة العامة 16,692 - عام 1999م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/م د/99/5419

15. العميد/ عبدالعزيز الذهب - التواهي - ساحل العشاق - المساحة العامة 1,200 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/189

16. العميد/ عمر محمد عبدالله العلواني - التواهي - ساحل العشاق - المساحة العامة 1,200 - عام 2000م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/2000/188

17. المؤسسة العامة للتأمينات - كريتر - مجمع البنوك - المساحة العامة 858 - عام 2000م وثيقة عقد مجان - رقم الوثيقة ع م/م/ع/2000/136

18. بندر علي هادي سران – كريتر - صيره - أمام الكورنيش - المساحة العامة 83 عام2000م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ص/ك/2000/547

19. جمال محمد علي - التواهي - جولدمور - المساحة العامة 510 عام 1997م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/98/99

20. جمعية ذي جره حمير - المنصورة - حاشد الغربية - المساحة العامة 3,600 - عام 1998م عقد إيجار - رقم الوثيقة س/م ص/98/3405

21. حامد عمر الكاف - البريقة - ساحل البربرية - المساحة العامة 50,525 - عام1999م وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة ش/ب ر/99/4922

22. حسن عبده جيد - التواهي - ساحل العشاق - المساحة العامة 525 - عام1999م - وثيقة عقد إيجار - رقم الوثيقة م/ت/99/187

23. حسن محمد يحيى عبدالرزاق التواهي جولدمور موتيل الشمس المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ت/2000/127

24. حسن يحيى محمد عبدالرزاق التواهي جولدمور المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م ت/2000/127

25. حسين احمد عوض العريش المساحة العامة 14,000 عام2000م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ع/2000/142

26. حسين بن حسين يحيى علاء - المنصورة المنطقة الصناعية المساحة العامة 228 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/2000/6102

27. حسين صالح الهبيلي - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 3,523 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/خ م/98/288

28. حسين عبدربه علوان - الممداره خلف الصالة المساحة 3,552 عام 1999م عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع/99/5387

29. حسين عبدربه علوان - العريش المساحة العامة 1,651 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/99/5430

30. حسين محمد عرب التواهي جولدمور المساحة العامة 1,050 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/149

31. حمود عبدالله غالب البعداني - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,400 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع م/99/5124

32. حمود ناصر احمد علي - التواهي طريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار وثيققة م/ت/2000/337

33. خالد احمد سالم - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 150 عام 1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/98/3254

34. خالد سعيد سيف الشرجبي - التواهي جولدمور المساحة العامة 1,080 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/160

35. خالد عبدالله علي القوصي - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 400 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2000/617

36. خالد عبده سعيد - التواهي - جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/98

37. خالد فريد بن محسن العولقي الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,600 عام2001م وثيقة عقد إيجاررقم الوثيقة ش/م د/2001/6291

38. خالد فريد بن محسن العولقي التواهي جولدمور طريق النفق المساحة العامة 810 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/214

39. د. احمد صالح الصاعدي - التواهي خلف الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/335

40. د. امين احمد محمد التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام 1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/87

41. د. سالم محمد العرجي - العريش المساحة العامة 490 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/2000/6071

42. د. سيف هائل خالد التواهي جولدمور المساحة العامة 5,840 عام 1999م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/101/ت/99

43. د. سيف هائل خالد التواهي جولدمور المساحة العامة 919 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/163

44. د. عبدالكريم الارياني - التواهي – جولدمور شرق الموتيل المساحة العامة 750 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/300

45. د. عبدالكريم الارياني - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 1,200 عام 2001م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2001/653

46. د. عبدالله احمد كرامة - المنصورة الوسائل التعليمية المساحة العامة 1,754 عام 1996م ع وثيقة قد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/96/1478

47. د. قاسم عبده علي عقلان - التواهي جولدمور المساحة العامة 442 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/155

48. د. مطهر عبدالله السعيدي - التواهي جولدمور المساحة العامة 1,000 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/164

49. درهم عبده نعمان - التواهي جولدمور المساحة العامة 500 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/175

50. درهم يحيى ردمان الممداره خلف الصالة المساحة العامة 6,560 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/2000/5784

51. درهم يحيى ردمان الممداره خلف الصالة المساحة العامة 5,078 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/4928

52. رائد محمد قائد - التواهي جولدمور شرق الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/209

53. راشد ادريس راشد الممداره جانب الصالة المساحة العامة 960 عام 1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4649

54. سفيان صالح حسين الفقير - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 10,010 عام 1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/3634

55. سليمان مكي - التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام 2000م عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/226

56. سمير ضيف الله قائد - العريش المساحة العامة750 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/6056/ 2000

57. شداد محمد احمد علي - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة س/م ص/98/3250

58. شركة الجزيرة - التواهي خلف مشروع علي سيف المساحة العامة5,078 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/339

59. شركة الجزيرة للاستثمار السياحي - التواهي جولدمور المساحة العامة 10,402 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/113

60. شركة الوديان - المنصورة جانب السجن المساحة العامة42,445 عام1997م وثيقة عقد تمليك رقم الوثيقة ع م/84/م ص/97

61. شكري علي احمد الحمامي - التواهي ساحل العشاق المساحة العامة626 عام 1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/167

62. شوقي محمد محمد حسين - التواهي - جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/97

63. صادق مصلح ابو حليقه - التواهي جولدمور خلف الموتيل المساحة العامة500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/236

64. صالح احمد السياني - المنصورة خلف مصنع الدباغة المساحة العامة 800 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/د ر/98/3395

65. صالح سعيد الفقيه الخولاني - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 400 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5377

66. صالح عباد الزائري - كريتر مجمع البنوك المساحة العامة 810 عام2000م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ك/2000/135

67. صالح علي احمد الضنين - التواهي جولدمور المساحة العامة 500 عام1999م وثيقة وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/137

68. صالح ناصر عوض العولقي المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 1,012 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/3111

69. ضباط دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي الممداره خلف الصالة المساحة العامة 12,000 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4614

70. ضباط كلية الطيران والدفاع الجوي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 15,680 عام1999م وثيقة عقد تمليك رقم الوثيقة ع م/م د/99/566

71. عادل احمد عبدربه علوي - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة1,800 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/2727

72. عادل عبدالعزيز ابو اصبع - المنصورة الدرين الجديدة المساحة العامة 2,160 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/د ر/97/3082

73. عبد الناصر وياسر صالح عوض الزوكا - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 2,500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع / 6049/ 2000

74. عبدالحق عبدالوهاب - التواهي جولدمورشرق الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/197

75. عبدالحق عبدالوهاب احمد - المنصورة جوار السلخانة المساحة العامة 450 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/98/3655

76. عبدالحميد احمد صالح عبدالله التواهي جولدمور المساحة العامة 420 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/207

77. عبدالرحمن احمد محمد داؤود - المنصورة المنطقة الصناعية المساحة العامة 217 عام2000م عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/2000/5868

78. عبدالرزاق ياسين حسن - التواهي بعد النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/332

79. عبدالقادر عبدالرحمن باجمال - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 1,200 عام2001م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2001/654

80. عبدالكريم صالح شائف - المنصورة كالتكس خلف رويال المساحة العامة 2,275 عام1999م وثيقة عقد تمليك رقم الوثيقة ش/م ص/99/5414

81. عبداللطيف محمد علي العماد خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 400 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2000/618

82. عبدالله احمد مجيدع - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 884 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/98/3442

83. عبدالله حسين بركات - التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/211

84. عبدالله صالح سبعه التواهي جولدمور المساحة العامة 20,500 عام1997م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/60/خ م/97

85. عبدالله صالح سبعه كريتر صيره المساحة العامة 7,241 عام1999م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ك/99/111

86. عبدالله صالح سبعه المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 1,440 عام1999م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/91/م ص/99

87. عبدالله صالح سبعه كريتر صيره المساحة العامة 1,323 عام1999م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/ك/99/114

88. عبدالله صالح محمد التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/105

89. عبدالله صالح محمد صالح - الممداره جانب الصالة المساحة العامة 620 عام1998م عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4806

90. عبدالله عبده صالح التواهي جولدمور شرق الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/301

91. عبدالله علي طرموم الممداره خلف الصالة المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع م د / 6061 / 2000

92. عبدالله علي عليوه - التواهي جولدمورخلف الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/192

93. عبدالله محمد صالح الخدروج المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 1,560 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/2725

94. عبدالله محمد صالح خدروج - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 3,250 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/م د/99/5144

95. عبدالله ناصر احمد السمنه - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,250 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع م ء/97/3098

96. عبدالهادي حسين الهمداني - التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/225

97. عبدالوهاب جحاف التواهي جولدمور المساحة العامة 600 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/201

98. عبدالوهاب عبدالكريم فارس المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 540 عام 1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/3211

99. عبدالوهاب محمد الروحاني خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 2,750 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/99/299

100. عبده احمد حمادي - التواهي جولدمور المساحة العامة 700 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/317

101. عبده علي سعيد الحمادي - العريش المساحة العامة 1,568 عام1998م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/81/ع/98

102. عبده علي سعيد الحمادي - المنصورة الوسائل التعليمية المساحة العامة 1,680 عام1997م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/55/م ص/97

103. عدنان علي القاضي - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 945 عام2001م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2001/631

104. عزيز حسين علي مُلفي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,600 عام1999م الوثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5232

105. عصام عبدالصمد عبدالله - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 460 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2000/609

106. علي احمد السياني الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,690 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5086

107. علي بن علي شملان - التواهي ساحل العشاق المساحة العامة 5,925 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/315

108. علي حميد شرف - التواهي جولدمور المساحة العامة 825 عام1997م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/49/م ت/97

109. علي سنان الغولي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 2,000 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع/2000/6149

110. علي صالح احمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/90

111. علي عبدالله ابو حليقه - التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/213

112. علي قاسم احمد - المنصورة المنطقة الصناعية المساحة العامة 437 عام 2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/2000/5866

113. علي قاسم احمد - العريش المساحة العامة 437 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ م ص/5866/ 2000

114. علي قاسم عبدالرحمن - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 366 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/3207

115. علي محمد العماد - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 3,021 عام1999م وثيقة عقد تمليك رقم الوثيقة ع م/خ م/99/584

116. علي محمد صالح عليوه - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 1,500 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/98/3286

117. علي محمد علي احمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 500 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/138

118. علي مقبل عوض سعيد - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,600 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5089

119. علي ناصر صالح - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/101

120. علي ناصر طريق - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 3,900 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/98/272

121. علي ناصر محمد - خورمكسر جزيرة العمال المساحة العامة 4,000 عام2000م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/م ع/2000/151

122. علي هادي علي - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/104

123. عوض احمد حمدان - التواهي جولدمور شرق الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/305

124. غالب علي جميل - التواهي جولدمور المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/208

125. غسان علي احمد الحرازي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,400 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع/2000/5921

126. غمدان علي احمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 1,050 عام1999م عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/150

127. فهمي حسن بن حسن محمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/89

128. قاسم محمد احمد المجيدي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 400 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع/2000/5463

129. مامون محمد محمد صبري - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 400 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2000/621

130. محسن احمد علي مقبل - الممداره جانب الصالة المساحة العامة 330 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4610

131. محسن علي صالح محمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/100

132. محسن علي محسن التواهي جولدمورخلف الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/193

133. محسن علي ناصر المرزوقي الممداره جانب الصالة المساحة العامة 1,495 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/3640

134. محمد احمد احمد حاجب - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 430 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/3208

135. محمد احمد الاكوع التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/230

136. محمد احمد الجرباني - التواهي خلف الموتيل المساحة العامة 500 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/336

137. محمد احمد السلامي - التواهي بعد النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/328

138. محمد احمد صالح - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,690 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5085

139. محمد احمد صالح كريتر صيره مقابل الكورنيش المساحة العامة 300 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/ك/99/310

140. محمد احمد صالح دويد - التواهي ساحل رامبو المساحة العامة 940 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/180

141. محمد احمد محمد مبجر - العريش المساحة العامة 784 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/98/3369

142. محمد بن محمد فرحان - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/96

143. محمد بن محمد مفلح - التواهي جولدمور المساحة العامة 1,050 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/159

144. محمد جعفر سالمين - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 4,875 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع/98/3611

145. محمد جميع الخضر التواهي ساحل العشاق المساحة العامة 510 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/190

146. محمد شمسان محمد - المنصورة الدرين الجديدة المساحة العامة 1,845 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ء ر/97/3118

147. محمد صالح سالم عوض - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 660 عام2000م وثيقةعقد إيجار رقم الوثيقة ش/م دع/5834 / 2000

148. محمد صالح طريق التواهي ساحل رامبو المساحة العامة 2,065 عام2000م وثيقةعقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/326

149. محمد عبدالرحمن الزبيري - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/153

150. محمد عبدالله صالح التواهي ساحل العشاق المساحة العامة 6,750 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/314

151. محمد عبدالله صالح التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقةعقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/103

152. محمد عبدالله قائد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/102

153. محمد عبدالله محمد عليوه - كريتر صيره مقابل الكورنيش المساحة العامة 300 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/ك/99/307

154. محمد عبدالواسع محمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/94

155. محمد عبده احمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/93

156. محمد عبده احمد - التواهي جولدمور-بعد النفق المساحة العامة510 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/177

157. محمد علي احمد النصوري - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,800 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5306

158. محمد علي العمري الممداره خلف الصالة المساحة العامة 5,000 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د ع/99/5431

159. محمد علي صالح كريتر صيره مقابل الكورنيش المساحة العامة 300 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/ك/99/311

160. محمد علي قاسم الهادي - المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 158 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/3209

161. محمد علي محسن التواهي جولدمور المساحة العامة 1,100 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/151

162. محمد علي محمد السحيقي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,100 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/ع م د/ 5091 / 99

163. محمد مبارك حيدر حسن - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,800 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ع د/99/5135

164. محمد محمد صالح احمد - التواهي جولدمور المساحة العامة 510 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/98/95

165. محمد مهدي علي عبيد - الممداره جانب الصالة المساحة العامة 1,155 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4575

166. محمد ناصر فضل الباخشي الممداره جانب الصالة المساحة العامة 1,065 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/98/4644

167. محمد هيثم محمد سعيد - المنصورة حاشد بجانب السلخانة المساحة العامة 450 عام1998م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/98/3408

168. محمد يحيى الجعدبي - التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/212

169. محمد يحيى ناصر الظرافي التواهي جولدمورطريق النفق المساحة العامة 600 عام2000م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/338

170. محمداحمد شوكت - المنصورة الوسائل التعليمية المساحة العامة 450 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقةء/ع م/97/2334

171. محمود عبدالله يحيى البصيري - المنصورة الوسائل التعليمية المساحة العامة 240 عام1999م وثيقةعقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/99/4837

172. مطهر رشاد المصري - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 1,690 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/99/5084

173. مطهر رشاد المصري - المنصورة خلف مصنع الدباغة المساحة العامة 800 عام1998م وثيقةعقد إيجار رقم الوثيقة ش/د ر/98/3396

174. مطهر يحيى الابيض - المنصورة الوسائل التعليمية المساحة العامة 300 عام1997م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/97/2691

175. معين سلطان ناجي خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 1,920 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/99/305

176. منصور حمود العسل - التواهي ساحل العشاق المساحة العامة 288 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/186

177. منصور عبدالجليل عبدالرب التواهي جولدمور المساحة العامة 1,050 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/182

178. منصورحسين القباطي - الممداره خلف الصالة المساحة العامة 800 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م د/5316/ 99

179. ناجي علي الزائدي المنصورة حاشد الغربية المساحة العامة 1,800 عام1997م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/50/م ص/97

180. ناجي علي الزائدي المنصورة الدرين الدباغة المساحة العامة600 عام1998م وثيقة عقد مجان رقم الوثيقة ع م/م/69/د ر/98

181. نبيل علي حميد شرف - التواهي ساحل العشاق المساحة العامة 1,200 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/174

182. نبيل محمد علي الخامري - خورمكسر ساحل أبين المساحة العامة 17,137 عام2001م الوثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ص/خ م/2001/655

183. نجيب قحطان محمد الشعبي التواهي جولدمور-خلف الموتيل المساحة العامة 750 عام1999م وثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/99/178

184. وكالة البحر الاحمر المنصورة المنطقة الصناعية المساحة العامة 33,739 عام1999م الوثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة ش/م ص/99/4900

185. وليد عبدالله صالح التواهي بعد النفق المساحة العامة 600 عام2000م الوثيقة عقد إيجار رقم الوثيقة م/ت/2000/333