الجمعة، 30 مايو، 2008

الدكتور عبد الله الفقيه يعرب عن أسفه لتهديده بالقتل ويقول : - لأن أموت حرا وأنا أدافع عن قضايا الشعب اليمني خير لي ألف مرة من أن أحيا عبدا لعبيد وان أتآمر على البلاد وأخون الدستور والقانون

التغيير ـ خاص: أعرب الدكتور عبد الله الفقيه أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء عن أسفه الشديد لقيام صحيفة 26 سبتمبر في عددها ليوم الخميس التاسع والعشرين من مايو بتوجيه تهديد صريح له بالقتل اثر مقاله الأخير في صحيفة الأهالي . وقال الفقيه إن ما يحزنه كثيرا ليس التهديد بالقتل الوارد في مقال تم توقيعه باسم احمد المخلافي

ولكن " الاحتقار للشعب اليمني الذي يعكسه المقال والاستهتار بدماء اليمنيين وبقضايا الوطن ". وقال الفقيه في اتصال بالتغيير " لأن أموت حرا وأنا أدافع عن قضايا الشعب اليمني خيرا لي ألف مرة من أن أحيا عبدا لعبيد وان أتآمر على البلاد وأخون الدستور والقانون وأسعى لتمزيق اليمن في سبيل الوصول إلى الكرسي أو الاحتفاظ به " . وأكد الفقيه على " مواقفه المبدئية من القضايا الإستراتيجية للبلاد والتي عبر عنها في أكثر من مناسبة ". وقال انه يدين التدخل الخارجي في الشئون اليمنية ولن يقبل أبدا أن يضع يده في يد أي قوة خارجية تسعى لقلب نظام الحكم في اليمن مهما مورس ضده من إرهاب وتهديدات. وقال إن " الطريق للوصول إلى السلطة في اليمن يمر عبر انتخابات حرة ونزيهة وأي طريق آخر سينتهي حتما بهلاك أنصاره ".