الخميس، 1 نوفمبر، 2012

اضحك مع مت رومني

مع ان هناك وسائل اعلام امريكية معروفة بطابعها المحافظ، الإ ان معظم وسائل الإعلام الأمريكية تميل الى الليبرالية وهو ما يجعلها تلتقي في توجهاتها مع الحزب الديمقراطي الأمريكي وتعارض التوجهات المحافظة للجمهوريين. ومن هنا يمكن فهم كثافة النكات التي يتم تداولها هذه الإيام حول المرشح الجمهوري مت رومني وخصوصا وان رومني وشأنه شأن الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش يبدو اقرب الى يمين الحزب الجمهوري منه الى وسطه

وتدور الكثير من النكات التي تستهدف رومني حول الموضوعات التالية:

- انتمائه الى الطبقة الغنية وامتلاكه لثروة تقدر بنصف مليار دولار  
- استمثار امواله في الخارج مع ما ترتب على ذلك من فقدان الأمريكيين لوظائفهم
- تركيز برنامجه الإنتخابي على ما يهم الطبقة الغنية
- عدم وجود اتفاق حوله داخل الحزب الجمهوري

فعندما اعلن رومني انه لم يدفع قط ضرائب اقل من 13 % على دخله قال جاي لينو  في برنامجه "عرض آخر الليل" على قناة الـNBC   بان دفع رومني لـ13% ضرائب هو امر عادل لإن 13% فقط من اموال رومني بقيت داخل امريكا. وفي نكتة اخرى يقول لينو ان اعصارا سيضرب مدينة تامبا بولاية فلوريدا حيث عقد الحزب الجمهوري مؤتمره الإنتخابي وان ذلك الإعصار سيكون مصحوبا برياح شديدة يمكن ان تحمل معها بعض اموال رومني في الخارج الى امريكا  ..

وقال لينو خلال بحث رومني عن نائبا للرئيس "مشكلة رومني انه لم يوظف اي امريكي من قبل." وعندما اختار مت رومني بول ريان كنائب له قال ديفيد لترمان في برنامج "حديث آخر الليل" على قناة CBS "الجمهوريون يحبون بول ريان لإنه غير مبذر قياسا بشخص (في اشارة الى رومني) يستخدم مصعدا لسيارات الكاديلاك التي يمتلكها." 

وفي الوقت الذي اعلن فيه رومني بانه سيخلق 12 مليون فرصة عمل خلال فترته  الأولى في الرئاسة، علق لينو بأن المشكلة مع رومني هو انننا لا نعرف ان كان سيخلق تلك الوظائف في امريكا أم في مكان آخر من العالم

وعندما هاجم رومني  سياسات الرئيس اوباما في مجال التعليم قال بيل ماهرل  المعلق في قناة الإثارة الشهيرة HBO  "رومني على حق. فنحن نخرج ملايين من الناس في هذا البلد يفتقرون الى المهارات الأساسية في التحليل ولذلك فانهم يفكرون في التصويت لرومني."  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق