الخميس، 30 أغسطس، 2012

عوامل التغول الإيراني في المنطقة


هناك عاملان ساعدا ايران على التغول في المنطقة العربية وخصوصا خلال العقد الماضي: 
الأول، خروج مصر من الصف العربي بعد اتفاقية كامب ديفيد؛ 
والثاني، المواجهة التي نشأت بين العراق والغرب والتي انتهت بالغزو الأمريكي للعراق في عام 2003. 
خطاب الرئيس المصري محمد مرسي اليوم في قمة عدم الإنحياز في طهران يؤشر الى عودة قوية للدور المصري على المستوى الإقليمي وهو الدور الذي يمكن ان يوازن القوة والنفوذ الإيراني المتصاعد. 
لكن مصر لن تستطيع القيام بدور اقليمي فعال ما لم يكن هناك دعم اقتصادي خليجي فعال لمصر يمكنها من دفع تكاليف هذا الدور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق