الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

تعريف علم السياسة

المعنى الحرفي بالعربية لكلمة سياسة يمكن إرجاعه إلى ساس، سوس (بشدة وفتحة على الواو) وسيس (بشدة وكسرة على الياء) وتستخدم للحيوان بمعنى روض ودرب وللإنسان بمعنى تولى امور الناس بما يصلح دنياهم وأخراهم.
اما في الانجليزية فكلمة politics مشتقة من لفظ polis والذي كان يطلق على المدينة الدولةcity-state وقد تطورت الكلمة فيما بعد وأصبحت تطلق على فن الحكم وإدارة أمور الدولة داخليا وخارجيا.
أولا. تعريف علم السياسة بانه "علم الدولة" Science of State
o يحصر علم السياسة في دراسة الدولة من حيث نشأتها وتطورها وسلطاتها المختلفة ...الخ
o تأثر بالفلسفة اليونانية والقانون الروماني حيث اهتم فلاسفة اليونان وخصوصا أفلاطون وأرسطو بالمدينة الفاضلة (الدولة ككائن فلسفي اخلاقي) وأهتم الرومان بالقانون (الدولة ككائن قانوني)
o أسباب التركيز على الدولة: الملائمة مع فترة الظهور، أكثر أشكال التنظيم الإنساني حداثة في ذلك الوقت، الدولة كتنظيم شامل يضم جميع المواطنين، إحتكار الدولة للسياسة داخليا وخارجيا (وهو ما لا يتوفر لأي تنظيم اجتماعي آخر)
o أوجه النقد:
- الدولة رغم اهميتها لم تعد تحتكر الحيز السياسيpolitical space وخصوصا مع تطور الانظمة السياسية الديمقراطية democratic systems وما تنطوي عليه من مشاركة سياسية political participation. لم تعدالدولة هي الفاعل السياسي الوحيد single actor ، فقد تعقد النظام السياسي الى الحد الذي تعددت فيه المؤسسات والفاعلون وخصوصا في الانظمة الديمقراطية. التركيز على الدولة اذا يهمل الكثير من المؤسسات والعمليات السياسية الواقعة خارج نطاق الدولة informal political institutions and processes.
- ارتكز في دراسته للدولة ومؤسساتها وأنشطتها وعلاقاتها الخارجية على النصوص القانونية الواردة في الدستور مما جعله أقرب الى القانون الدستوري وهو مادة تدرس في كليات القانون law collegesمنه الى السياسة. وهناك فرق كبير بين السياسة والقانون وان تقاطعا في تناولهما لبعض الموضوعات. يهتم القانونيون بدراسة النصوص القانونية legal codes وتطورها لكن علماء السياسة يذهبون أبعد من ذلك فيركزون على السلوك السياسي. حين يتصل الامر بالقانون أو بالجوانب الدستورية فأن علماء السياسة يولون اهتماما بالغا للتطبيق والممارسة فيعقدون
- يهمل هذا التعريف السلوك السياسي للافراد individual political behavior وللمجموعات groups وخصوصا تلك المؤسسات التي تنظوي تحت مظلة المجتمع المدني civil society.
- يتصف هذا التعريف بالنظر الى السياسة على انها نشاط سكونيstatic ولا يدرك الطبيعة الحركية dynamic للظاهرة السياسية.
ثانيا- تعريف علم السياسة بانه "علم السلطة (القوة، القدرة)" Science of Power
أدى التطور التنظيمي للمجتمعات البشرية وبزوغ الديمقراطية الى ظهور المدرسة الحديثة modern school في الدراسات السياسية political studies والتي رأت بأن موضوع علم السياسة ليس الدولةper se ولكن علاقات القوة power relationsداخل المجتمع اينما وجدت (بما في ذلك تلك التي توجد داخل مؤسسات الدولةstate institutions). وتعرف السلطة power بأنها علاقة قوة بين طرفين بحيث يتمكن أحد الطرفين من دفع آخر للقيام ب(أو الامتناع ) عن القيام بسلوك معين. وللقوة مصادر عدة اهمها القانون والدستور authority والقدرات القيادية للأفراد charisma . هذا التعريف نقل الدراسات السياسية من شرنقة الاطار القانوني السكوني للدولة الى المجتمع بشكل عام مركزا على علاقات القوة اينما وجدت سواءا في الدولة او في الاحزاب السياسةpolitical parties او القبائل tribes او الاسر families. وفي هذا الاطار فان علم السياسة يدرس:
1- الكيفية التي يصل بها الناس الى السلطة how do people get to power? (وراثي hereditary ، الانتخاب electoral، الانقلاب coup d’eta، الثورة revolutions ، ...).
2- الطريقة التي يمارس بها الناس السلطة how do people exercise power?.
3- الكيفية التي يحتفظ بها الناس بالسلطة how do people keep power? (اعادة انتخاب reelection، ...،....).
4- الاساليب المتاحة للمعارضةmechanisms for political opposition .
ويتصف هذا التعريف بشموليته حيث يتناول كل من الجوانب السكونية static(البني أو المؤسساتinstitutions) والحركية dynamic(السلوك السياسي political behavior) سواءا وجدت داخل الدولة أو خارجها.
وقد أخذ على هذا التعريف:
عموميته المفرطة وصعوبة تحديد موضوع الدراسةsubject of study فعلاقات القوة لاتوجد فقط في اطار الدولة والاحزاب السياسية وغير ذلك من المؤسسات political institutions ولكنها توجد ايضا في الكثير من المؤسسات والمنظمات والجماعات ذات الطابع التجاري والثقافي ...الخ. ويصير السؤال: هل يدرس علم السياسة علاقات القوة او السلطة اينما وجدت حتى في الشركات والاسر وغير ذلك؟ ويزيد من تعقيد الامور أن بعض الشركات قد تكون اكثر تعقدا في بنيتها وفي علاقات القوة داخلها من بعض الدول. كما أن علاقات القوة داخل بعض الاسر قد تكون اكثر اهمية من علاقات القوة داخل بعض الاحزاب.
ثالثا- تعريف علم السياسة بانه "العلم الذي يدرس عملية صنع القرار" ٍScience of Decisions-making.
ترتبط هذه المدرسة ارتباطا عضويا بالمدرسة الحديثة ويمثل التعريف الذي تقدمه أضافة الى تلك المدرسة من حيث الوضوح وتضييق مجال الدراسة. ويركز هذا التعريف الذي يلتقي مع تعريف الموندAlmond للمارسة السياسية على أنهاعملية صنع القرار. تركز هذه المدرسة على: 1- خطوات صنع القرار، 2- المؤسسات المعنية، 3- دور القادة وخلفياتهم وتفضيلاتهم، 4- نوع القرارات المتخذة ...الخ.
ويندرج تحت التعريف الأخير التعريفات الهامة التالية:
أ-هارولد لاسول: Harold Lasswell من يحصل على ماذا؟اين؟ومتى؟ وكيف؟Who gets what, when, where, and how?
مفهوم لاسول للسياسة يرتكز على فكرة أن السياسة هي الأنشطة السلوكية المتعلقة بتوزيع الموارد في المجتمع. فاذا كانت هذه الموارد (المالwealth ، السلطة power، الجاه recognition ) عبارة عن كيكة كبيرة فأن السياسة هي الانشطة المرتبطة بتوزيع تلك الكيكة على الفئات المختلفة التي تسعى للحصول على نصيب. وبهذا فأن السياسة وفقا لهذا المفهوم:
1- تنطوي على الصراع conflict والتعاونcooperation ، فقد يتفق الافراد والقوىالمتنافسة على الموارد على اتباع الاسلوب السلمي في تقسيم تلك الموارد وبشكل ياخذ في الاعتبار العديد من المسائل بمافي ذلك مسألة الجهد الذي ساهمت به المجموعات أوبذله الافراد( المدخلات inputs) في سبيل تحويل تلك الكيكة الى مخرج ((output يمكن توزيعه، أوقد يلجأون الى العنف violence. ولعل هذا هو مادفع كلوتز ويتز الى القول بأن الحرب ماهي الا مواصلة للسياسة وان بطريقة أخرى.
2- تتصف بالعالمية universal ففي كل مجتمع مهما بلغ غناه هناك دائما حالة من عدم التوازن بين الموارد resources المتاحة والتي تتصف بالندرةscarcity ، وبين الطلب demand على تلك الموارد.
3- تتصف السياسة بالديناميكيةdynamic: تعريف لاسول يتضمن ادراكا عميقا للبعد الحركي (الديناميكي ) للسياسة فالصراع على الموارد صراع كوني لايستثني قارة أو بلد أو شعب أو زمان. هناك دائما "كيكة" وهناك دائما صراع عليها وغياب ذلك الصراع هو غياب أو تغييب للسياسة ذاتها وهو تغييب قد يستمر لفترة لكنه لايمكن ان يتحول الى قاعدة. هوصراع داخل الدول وصراع بين الدول، بين القبائل وداخل القبائل. ..
يعيب تعريف لاسول عموميته الى الحد الذي يهمل معه الاطر اللتي تتولى التوزيع سواءا أكانت الدولة أو السوق أو الفئة الطفيلية التي أنقضت على الكيكة. وأكثر من ذلك هو غياب أي اشارة لموضوع الصراع.
ب. ديفيد ايستون David Easton: التوزيع السلطوي للقيم Authoritative allocation of values .
يأتي تعريف أيستون ليضيف ابعادا جديدة لتعريف لاسول، فمع التسليم بأن السياسة هي الانشطة المتصلة بتوزيع الموارد في مجتمع ما أو بين المجتمعات (نفس المفهوم الذي أنطلق منه لاسول) فأنه يقدم اضافتين هامتين: الاولى تتعلق بالتأكيد على البعد المؤسسي للتوزيع، فلا ينطوي تحت مفهوم السياسة أي نشاط توزيعي يتم خارج أطر الدولة. فالسياسة هي الانشطة المتصلة بالتوزيع السلطوي للموارد الذي تعكسه القوانين المتصفة بالالزامية. الاضافة الثانية تتمثل في الاشارة الى المادة المراد توزيعها "الكيكة" باتسخدام لفظ "القيم" وهي اشارة الى الموارد التي يتم توزيعها في أي مجتمع والتأكيد على أن السياسة تتصل بتوزيع الموارد التي يرغب الناس فيها. القيم قد تكون ايجابية (تعطي الدولة الافراد وظائف، خدمات، طرق،...الخ) او سلبية (ترغمهم على دفع ضرائب، رسوم، غرامات) وقد تكون محسوسة (يمكن لمسها، بيعها والاستفادة منها ماديا) أو غير محسوسة (لا يمكن لمسها أو الاستفادة منها ماديا).
السؤال الذي ينبغي طرحه هنا هو عن واقعية حصر السياسة بالانشطة المرتبطة بالتوزيع. ماذا عن الانشطة المتصلة بانتاج القيم؟
ج. جابريل الموند: Gabriel Almond القرارات الإنسانية التي تتصف بأنها ملزمة وعامة.
تعريف الموند يعالج نقطة ضعف كبيرة في تعريف لاسول وايستون الا وهي حصر النشاط السياسي في التوزيع. وفقا لالموند السياسة ترتبط بالنشاط الإنساني المتصل باتخاذ القرارات التي لابد من أن يتوفر لها شرطان:
- الإلزام: تكون ملزمة للأفراد ومدعومة بقوة القانون.
- العمومية: أن يمتد تأثيرها ليشمل عددا كبيرا من الناس. في اشتراط العمومية استبعاد لكثير من الانشطة التي وأن اتصلت باتخاذ قرارات إنسانية فان تلك القرارات قد لاتتوفر فيها صفتي الالزام والعمومية.
أهمية دراسة علم السياسة:
1. الإعداد العلمي والمهني لشاغلي الوظائف العليا في الدولة
2- تنمية المهارات السياسية للأفراد وبالذات تلك المتصلة بصنع القرار ومهارات التفاوض وفن التعامل مع الناس. تلك المهارات مهمة للأفراد بغض النظر عن الحقل الذي سيعملون فيه عند التخرج.
3- التمييز بين السياسة كعلم وفن ومبادئ وأخلاق وبين السلوك السياسي الذي قد يتطلب الإصلاح.

هناك 6 تعليقات:

  1. مشكور وجزاك الله خير

    ردحذف
  2. شكراً لكم على افادتنا بهذه المعلومات

    ردحذف
  3. السياسه هي فن الممكن وليس طلب المستحيل

    ردحذف
  4. باختصار يا دكتور ايش التعريف 😁
    ما فهمكو شي من هذا الكلام كله

    ردحذف