الثلاثاء، 5 يناير، 2010

النظم الانتخابية


أولا- تعريف النظام الانتخابي

يمكن تعريف النظام الانتخابي Electoral system بأنه " الطريقة التي يتم من خلالها تحويل الأصوات التي يتم الإدلاء بها في الانتخابات العامة إلى مقاعد للمرشحين أو للأحزاب."

ثانيا- نشأة النظام الانتخابي

ينشأ النظام الانتخابي في ظل احد الظروف التالية:

1. الحدوث العرضي نتيجة لتطورات أو سياقات تاريخية معينة وفي ظل غياب الوعي بالمزايا التي يوفرها كل نظام

2. تبني الدولة المحكومة بنظام استبدادي لنظام ديمقراطي في وقتنا الحاضر والسعي لتبني نظام انتخابي يتواءم مع احتياجاتها ووفق دراسة دقيقة

3. الأزمات السياسية الحادة التي تقود إلى تغيير النظام الانتخابي

4. ظهور مطالب قوية بالإصلاح السياسي

ثالثا- أهمية النظام الانتخابي

للنظام الانتخابي اثر كبير على الوضع السياسي في أي بلد سواء في الحاضر أو في المستقبل وذلك للأسباب التالية:

1. إحدى المؤسسات السياسية التي تعمل على صياغة قواعد اللعبة الديمقراطية ويمكن لمن يختار النظام الانتخابي ان يحدد من هم المنتخبون ومن يحصل على السلطة

2. يتصف النظام الانتخابي بالثبات النسبي ويصعب تغييره إذا تم النص عليه في الدستور أو خلق مصالح معينة

3. النظام الانتخابي هو الذي يحدد شكل النظام الحزبي في أي دولة

4. يحدد نوع الحكومة التي يتم تشكيلها بعد الانتخابات وما إذا كانت ائتلافية

5. يرسخ مصالح معينة ويضعف أخرى

6. يحدد سلوك النخبة السياسية والطريقة التي تمارس من خلالها الدعاية

7. له تأثير كبير على التماسك أو التفتت السياسي من خلال التشجيع على بناء التحالفات الوطنية

8. يمكن ان يصعد أو تخفف الصراع السياسي داخل المجتمع

9. يمكن ان يحدد سهولة أو صعوبة عملية التصويت بالنسبة للمواطن وخصوصا في المجتمعات التي تكثر فيها الأمية

رابعا- أنواع النظم الانتخابية

1. نظام الأغلبية البسيطة/النسبية (الفائز الأول The First Past the Post)

هو نظام يفوز فيه المرشح الذي يحصل على العدد الأكبر من الأصوات (الأغلبية النسبية أو البسيطة للأصوات). ولا يشترط بموجب هذا النظام حصول المرشح على الأغلبية المطلقة (50%+1) من الأصوات. ويتم بموجب هذا النظام تقسيم الدولة إلى عدد معين من الدوائر وعن كل دائرة يتم اختيار فائز واحد. ويقوم الناخب باختيار مرشح واحد فقط من المرشحين المدرجين على ورقة الاقتراع. وهذا النظام مطبق في بريطانيا وكندا والولايات المتحدة والهند وغيرها.

أ. المزايا

o البساطة وسهولة الفهم

o يدفع بالمعارضة نحو التكتل

o سهولة ترشح المستقلين

o تقوية الصلة بين الناخبين وممثليهم (أعضاء مجلس النواب الأمريكي يقدمون الكثير من الخدمات للناخبين).

o يحد من قدرة الأحزاب المتطرفة على دخول البرلمان

o يتيح للناخب اختيار الحزب واختيار الشخص

o يسهل ممارسة المساءلة والمحاسبة

ب. العيوب

o تعزيز المحلية وهذا التعزيز يمكن ان يتحول إلى نزعات مناطقية في الدول التي يضعف فيها مفهوم الوطن

o يفرز حزبين سياسيين ويعمل على القضاء على الأحزاب الصغيرة

o يمكن ان يؤدي إلى قيام حكومة الحزب الواحد

o يعمل ضد النساء حيث لا يستطعن الحصول على مقاعد

o يتأثر بطريقة تقسيم الدوائر حيث يمكن تقسيم الدوائر بطريقة تحدد الفائز مسبقا

o يعمل على تبديد الأصوات حيث يتم اختيار المرشح الحاصل على الأغلبية النسبية للأصوات (اكبر عدد من الأصوات) وهو ما يعني ان الكثير من الأصوات يمكن تبديدها. ففي دائرة معينة قد تصل الأصوات المبددة الى 75% او حتى أكثر من ذلك.

o يعمل ضد أحزاب الأقليات حيث تتوزع أصواتها بين الدوائر وتجد صعوبة في الحصول على تمثيل

o انخفاض الإقبال على الانتخابات Low turnout

o سهولة التلاعب بنتائج الانتخابات عن طريق التلاعب بحدود الدوائر

2. نظام الأغلبية المطلقة

هو نظام يفوز فيه المرشح الذي يحصل على الأغلبية المطلقة للأصوات (50%+1). واذا لم يحصل احد المرشحين على الأغلبية المطلقة تعقد جولة ثانية من الانتخابات.

أ. المزايا

o يعطي الناخب فرصة ثانية لاختيار مرشح وان كانت الخيارات في الجولة الثانية تصبح محدودة (2 فقط)

o بسيط وسهل الفهم

o يشجع على التحالف

ب. العيوب

o مكلف بسبب الدورتين (الانتخابات الفرعية أو التكميلية)

o قد لا تشهد المرحلة الثانية الإقبال المطلوب

o يسهل التلاعب عن طريق رسم الدوائر الإنتخابية

3. نظام التمثيل النسبي Proportional Representation

هو نظام يتحدد فيه عدد المقاعد التي يحصل عليها الحزب وفقا لنسبة الأصوات التي حصل عليها في الانتخابات العامة. ويتم في ابسط صور هذا النظام اعتبار الدولة دائرة واحدة ويصوت الناخب لأحد الأحزاب ثم توزع المقاعد في البرلمان على الأحزاب وفقا لنسب الأصوات التي حصلت عليها.

أ. مزايا النظام

o كل صوت وله وزنه

o يشجع قيام الأحزاب ويفرز نظام حزبي تعددي

o يساعد أحزاب الأقليات

o يساعد النساء

o يحفز الأحزاب على التوجه إلى إطار واسع من الناخبين

o يحد من نمو الإقطاعيات المحلية

o يساعد في بناء الديمقراطية

o يجذر مبدأ الشراكة في الحكم بين الأحزاب ويشجع على التحالفات

o ارتفاع نسبة التصويت

ب. العيوب

o قد يقود إلى حصول أحزاب صغيرة على حصص كبيرة من السلطة

o قد يؤدي إلى عدم الاستقرار الحكومي بسبب كثرة الأحزاب التي تشكل الحكومة ويمكن الحد من هذا التأثير السلبي باشتراط حصول الحزب على نسبة معينة لدخول البرلمان

o صعوبة ترشح المستقلين

o قد تؤدي إلى حصول الأحزاب المتطرفة على بعض التمثيل

o صعوبة المسألة الفردية نتيجة لضعف العلاقة بين الناخب والمرشح

o يشجع على تجزئة الأحزاب

4. النظام المختلط:

وهو الذي يجمع بين نظام الأغلبية والنظام النسبي. ففي المانيا مثلا يتم انتخاب نصف مقاعد البرلمان بالقائمة النسبية والنصف الآخر بنظام الأغلبية

هناك تعليقان (2):

  1. شكر يا دكتور عبدالله على هذا المجهود الحميل استفدت منه كثيرا

    ردحذف
  2. شكر يا دكتور عبدالله على هذا المجهود الحميل استفدت منه كثيرا

    ردحذف