الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

تمهيدا للإضراب الشامل: نقابة أعضاء هيئة التدريس تدعو إلى تعليق الشارات (بيان)


الزملاء والزميلات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء
في ظل تفاقم المعاناة المعيشية لكافة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وأسرهم؛ جراء استمرار تأخر صرف الرواتب، وفي سبيل وضع حد لتلك المعاناة، وبعد تجاهل كل البيانات والمذكرات التي حررتها النقابة إلى المعنيين خلال الفترة الماضية، فإن الهيئة الإدارية للنقابة تدعوكم إلى تعليق الشارات الاحتجاجية؛ للمطالبة بصرف كافة الرواتب المتأخرة، والتعبير عن حجم المعاناة التي تتحملونها وما يتهدد العملية التعليمية من مخاطر التوقف جراء تأخر صرفها.




على أن يبدأ تعليقكم للشارات من يوم السبت القادم الموافق 5 نوفمبر 2016م. وذلك بالتزامن مع استمراركم في أداء مهمامكم التدريسية بقدر المستطاع؛ حرصاً على مصلحة أبنائنا الطلبة. وفي هذا السياق، فإن الهيئة الإدارية للنقابة واللجان النقابية في الكليات ستتولى مهمة توزيع الشارات عليكم في الوقت المحدد. 

والهيئةُ الإداريةُ إذ تثمن تحملكم المعاناة، وتأديتكم لرسالتكم التعليمية بكل تفانٍ وإخلاص، وحرصكم على العمل رغم شدة الظروف وانعدام وسيلة العيش الأساسية، وطوال هذه المدة (مدة الحرب والقصف وانقطاع الرواتب)، فأنها تؤكد لكم المضي في العمل النقابي التصعيدي في إطار الدستور والقانون؛ من أجل نيل الحقوق و النهوض بجامعة صنعاء نحو الدور والمكانة اللائقين بها و برسالتها العلمية السامية. 

كما تدعو الهيئة الادارية للنقابة جميع وسائل الإعلام، ومنظمات المجتمع المدني إلى تغطية فعالياتنا المطلبية الحقوقية، وقضيتنا العادلة ومساندتها. مؤكدين للجميع أن قضيتنا نقابية، وحقوقية، ووطنية و لا مجال لتسييسها أو حرفها عن مسارها الحقوقي نحو أي اتجاه آخر. 

وفي هذا الصدد، فإننا نجدد مطالبتنا للمعنيين في الجهات ذات العلاقة سرعة صرف مرتبات و أجور أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وجميع موظفي الجامعة؛ حرصاً على المصلحة الوطنية و ضماناً لاستمرار العملية التعليمية. داعين في الوقت ذاته كافة القوى السياسية إلى وقف هذه الحرب العبثية المدمرة، والعودة للحوار والاتفاق والسلم والبناء. 

الإخوة و الأخوات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء: بعزيمتكم الوطنية الخالصة، ووقوفكم مع حقوقكم المشروعة، وبعزيمة المخلصين من أبناء الشعب اليمني ستستعاد الحقوقُ، و ستنتصر اليمنُ الحبيبة، ويعودالأمن، والسلام والبناء. صادر عن الهيئة الادارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء - الخميس الموافق 3 نوفمبر 2016م. 

هناك 8 تعليقات:

  1. متى تتوقعون يبدأ الإضراب؟

    ردحذف
    الردود
    1. ليس هناك حتى الان قرار بخصوص الإضراب ولكن لدى النقابة برنامج تدريجي ينتهي إلى الإضراب الشامل. نتمنى ان تطلق مرتبات اساتذة الجامعة ويستمر الأساتذة بالتدريس لكن بدون المرتبات سيكون من الصعب الإستمرار فاستاذ الجامعة ليس لديه من دخل سوى مرتبه أو يموت جوعا اذا انقطع المرتب

      حذف
  2. الطلاب يا اساتذة في حالة احباط شديد ونحس بضياع كبير ولا نعرف كيف الحل

    ردحذف
  3. 53
    نتمنى حصول الجميع على مستحقاتهم وعلى معاشاتهم التي يستحقونها ليس مجرد دكاترة الجامعات فقط بل جميع موظفي القطاع الحكومي .فرفع الشارات الحمراء تدل على أن الشعب لم يعد يطيق مزيدا من التعسفات التي يمارسها السياسيون الفاسدون,ونتمنى من جميع المواطنين معرفة حقوقهم وظهور وعى لدى جميع أفراد المجتمع بمالممارسات الغير مسئولة التي تمارسها المليشيات والشرعية لانه لا يوجد أي حل جذري وناجح إلا بهذه الطريقة لنصل إلى بر الأمان.

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على التأكيد على أن المرتب حق انساني وليس امتياز طبقي أو نخبوي لكن النقابات منطقها في الغالب مصلحة خاصة

      حذف
  4. أعتقد أن المطالبة بالراتب حق من حقوق جميع الموظفين خاصةً، أن أغلب الشعب اليمني يعتمد على الراتب كمصدر أساسي للدخل. المسألة يوماً عن يوم تزداد تفاقماً. فلم يعد راتب شهر أو شهرين. أوشكنا على السير في مجاعة جماعية تؤدي الى الوفاة أن لم يمت المواطن اليمني بسبب الغارات الجوية سيموت بسبب الجوع.
    يجب عمل حد لهذة القضية وعدم السماح للجهات المختصة اين كانت بالتلاعب بحقوق المواطنين والمدنيين.

    259

    ردحذف
    الردود
    1. اتفق معك. لكن هناك فئة من الناس تريد ان تقنعك أن الشعب اليمني لن يكون وطنيا الا اذا مات الملايين منه جوعا كي تجلس هي على كرسي السلطة

      حذف
    2. وهذا هو التحدي الذي يواجهه كل يمني ليس له اعتماد من الرياض أو طهران

      حذف