الأحد، 13 نوفمبر، 2016

تفاصيل حادث الاعتداء الذي تعرض له أساتذة الجامعة



بيان هام من نقابة التدريس في جامعة صنعاء يكشف تفاصيل حادث الاعتداء الذي تعرض له أساتذة الجامعة يوم السبت 12-11- 2016م


وقفت الهيئة الإدارية في اجتماعها مساء يومنا هذا السبت الموافق 12 نوفمبر 2016م أمام حوادث الاعتداءات المؤسفة التي شهدها اللقاء التشاوري الموسع لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في كليتي الآداب والعلوم والذي دعت له الهيئة الإدارية للنقابة، حيثُ فوجئ الحاضرون في اللقاء بعملية جلب لمجاميع من الطلبة والموظفين وعناصر أخرى غير منتمية للجامعة، محسوبة على ما يسمى بـ " الملتقى" التابع لأنصار الله. ومن ثم إثارة الفوضى داخل القاعة وانتهت بهجوم أحد هؤلاء على المنصة ومحاولة الاعتداء بالسلاح الأبيض على رئيس النقابة د. محمد الظاهري. 


وتواصلت سلسلة الاعتداءات بالضرب للأخت د. فاتن عبده محمد من قبل رئيس ما يُسمى بـ"الملتقى الأكاديمي" د. محمد الماخذي والذي لديه سوابق عدة مع عدد من أعضاء هيئة التدريس. وما حدث من تهجم وشتم للدكتورة/ ابتسام المتوكل في اجتماع مجلس كلية الآداب يوم الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر إلا أحد الشواهد على ذلك. ثم الاعتداء خارج القاعة على الأخت د. ابتسام شمسان من قبل إحدى طالبات الملتقى الطلابي، بالإضافة إلى الاعتداءات المسيئة بالألفاظ والسب والشتم من المنتمين لهذه الحركة. 



وتعتبر هذه الانتهاكات تواصلاً للاعتداء الصادر من قبل أحد المنتمين لهذا الملتقى في كلية الآداب يوم الاثنين الماضي على الزميلين د. هشام ناجي ود. جميل عون بألفاظ نابية لا تليق بتعامل طالب مع أساتذته، والتهديد الصريح والواضح., كما تجدُر الإشارة هنا إلى تساهل رجال الأمن داخل الحرم الجامعي مع مرتكبي الاعتداءات بعد أن كان المعتدون في متناول أيديهم، وفي حضور رئيس الجامعة الذي لم يحرك ساكناً حيال كل ذلك.

الزميلات والزملاء:

لا بد من الإشارة إلى المقدمات التي اتبعتها هذه الحركة والتهديدات السابقة من قبل د. الماخذي للنقابة؛ فقد سبق قيام د. الماخذي بالتهديدات العلنية والواضحة للنقابة بقوله : "إن موعدنا السبت". وكذا محاولة التشهير بالحركة النقابية؛ من خلال إصدار أوراق رسمية مزورة تحاول النيل من النقابات، وعلى سبيل المثال الرسالة المزعومة باسم مدير مكتب رئاسة الجمهورية د. محمد مارم والتي لم ينتبه مزوروها أن د. محمد مارم لم يعد مديراً لمكتب الرئاسة، حيث عُين مؤخراً سفيراً لليمن في جمهورية مصر العربية. والذي يدل على غباء مزوروها. إضافة إلى البيان الأمني الصادر من جهات أمنية يتهم النقابات أنها تتلقى أوامرها من جهات حزبية.

إن النقابة إذ تحيي صمود أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وانتهاجهم للسلوك الحضاري في المطالبة بحقوقهم القانونية، والتفافهم حول نقابتهم في الوقوف يداً واحدة من أجل تحقيق هذه المطالب؛ فإنها تؤكد على مُضيها في فعالياتها النقابية، ومنها لقاء يوم غد الأحد في كلية الطب، ولن تثنيها هذه الممارسات عن ذلك. وتحث أعضائها على الاستمرار في الخُطة التصعيدية التي وضعتها للمطالبة بصرف كافة المرتبات كاملةٍ غير منقوصة.

وعليه فإن النقابة تُدين بشدة هذه التصرفات اللامسؤولة، والاعتداءات الهمجية فإنها في الوقت نفسه تُطالب الجهات المعنية بضبط الجناة ، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقهم بأسرع وقتٍ ممكن، ومنع تكرار مثل هذه الحوادث التي تزيد من تعقيد المشهد بدلاً من حل المشكلة الراهنة.

الزملاء والزميلات:

إن تحلينا بالصبر لا يعني التهاون أمام الاعتداءات التي حدثت لأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، أو الدفاع عن حقوقهم، وإنما لأجل إتاحة الفرصة لما يتوقع اتخاذه في هذا الشأن من الجهات المعنية. وكذلك إبداءً لحرص النقابة على مصلحة أبنائها الطلبة، واستمرار العملية التعليمية، وتفويت الفرصة أمام مدعي الاشاعات الكاذبة ومروجيها حول مطالبنا الحقوقية.

والله من وراء القصد،،،

عاشت نقابتنا حرةً مستقلةً موحدةً.

صادر عن الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء

السبت الموافق 12 نوفمبر 2016م.

هناك 5 تعليقات:

  1. اذا كان الأمر على هذا النحو من الخطورة فلماذا لا تطالب النقابة بحل فوري لهذا التنظيم البلطجي المسمى ملتقى؟

    ردحذف
  2. نحن ندين وبشدة هذا الاعتداء اللذي أصبح في ضل الفوضى التي يخلقها الحوثيين والتي ليس لها احترام بحق الآباء الأفاضل ونحن نناشد بأن يوقفوا هذه الأساليب المائعة والدنيئة المنفذة من جهات يريدون أن يشيعوا الفوضى للدارسين وقد يكون ذلك للقضاء على العملية التعليمية لأن الحوثيين يريدون ذلك

    ردحذف
  3. اولا نحن في ظل مليشيات حاكمة استولت على السلطة بقوة السلاح مليشيات مكانها الحقيقي في الكهوف وليس في القصور ارتكبت افضع الجرائم بحق الوطن والمواطن وحلوت البلاد الى عصور القرون الوسطى فمن الطبيعي أن لايعوا اي اهتمام للاكاديميين لانهم اعدائهم لانهم يحملون العلم على عكسهم الذي لايعرفون سوى البردقان
    وعلى النقابة بالاخير اتخاذ ماتراه مناسبا لها

    ردحذف
    الردود
    1. لكن البيان يذكر أن رئيس منتدى الاعتداء على الأساتذة يحمل درجة دكتوراه وأعضاء المنتدى طلاب في الجامعة ...فكيف يمكن التوفيق بين هذه المتناقضات؟

      حذف