الخميس، 10 نوفمبر، 2016

مقتطفات من قصيدة "اغضب" للشاعر المصري فاروق جويدة

اغضب فإن الله لم يخلق شعوباً تستكين
اغضب فإن الأرض تحني رأسها للغاضبين
اغضب ستلقىَ الأرض بركاناً ويغدو صوتك الدامي نشيد المُتعبين


اغضب
فالأرض تحزن حين ترتجف النسور
ويحتويها الخوف والحزن الدفين
الأرض تحزن حين يسترخى الرجال
مع النهاية .. عاجزين




اغضب
فإنك إن ركعت اليوم
سوف تظل تركع بعد آلاف السنين

اغضب
فإن الناس حولك نائمون
وكاذبون
وعاهرون
ومنتشون بسكرة العجز المهين


اغضب
ولا تُسمع احد
فإنك إن تركت الأرض عارية
يُـضاجعها المقامر .. والمخنث .. والعميل
سترى زمان العُـهر يغتصب الصغار ويـُـفسد الأجيال
جيلا ً.. بعد جيل

اغضب
فإن بداية الأشياء .. أولها الغضب
ونهاية الأشياء .. آخرها الغضب
والأرض أولى بالغضب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق