الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

بيان نقابي رقم (4): لقاء نقابة أعضاء هيئة التدريس مع الصماد

نقابة هيئة التدريس في جامعة صنعاء تصدر بياناً هاماً بخصوص لقاء الصماد

الإخوة الزملاء.. الأخوات الزميلات

إن الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء في متابعتها لحقوقكم المشروعة وعلى رأسها صرف رواتبكم الشهرية المتأخرة وتوصيلاً لحجم المعاناة التي تواجهونها مع أسركم جراء تأخر الرواتب؛ التقت صباح يومنا هذا الثلاثاء الموافق 15 نوفمبر 2016م بالأخ/ رئيس جهاز الأمن القومي بناءً على الدعوة الموجهة لها من قبله، وجرى أثناء اللقاء مناقشة الأوضاع التي تمر بها الجامعة وفي مقدمتها الأوضاع المعيشية لمنتسبيها، وسبل معالجتها. وتلى هذا اللقاء لقاء بالأخ/ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى والإخوة أعضاء المجلس بحضور مجموعة من المكونات النقابية.



وقد عرضت الهيئة الإدارية في هذا اللقاء للإخوة رئيس المجلس وأعضائه المعاناة والهموم والمشاكل التي يواجهها أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وعلى رأسها الأزمة المعيشية المتفاقمة؛ جراء تأخر صرف الرواتب للشهر الثالث على التوالي.

كما وضحت الهيئة الإدارية في اللقاء الهدف من الفعاليات النقابية التي نفذتها في الأسبوع الماضي، والمتمثلة باللقاءات التشاورية الموسعة، ورفع الشارات الاحتجاجية مع استمرار العملية التعليمية. مؤكدةً على مشروعية العمل النقابي الذي تقوم به وفقاً للدستور والقانون. رافضين في الوقت ذاته كل ما تتعرض له النقابة من تهديدات، واتهامات تثنيها عن القيام بدورها.

كما شرحت الهيئة الإدارية للإخوة رئيس المجلس وأعضائه مدى الأثار السلبية التي يمكن أن تترتب على معيشة منتسبي الجامعات، وما قد يصيب العملية التعليمية من توقف إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحل مشكلة الرواتب بشكل عاجل. وقدمت جملة من الحلول العاجلة الممكن اتباعها في ظل الأوضاع الحالية. كما أكدت استعدادها ومعها أساتذة الجامعة من المختصين على المشاركة في تقديم الرؤى والحلول الكفيلة بمواجهة أزمة السيولة في خزينة الدولة، عبر تفعيل حزمة من الإيرادات العامة المتاحة والمهدرة، مع تصحيح الاختلالات في الإنفاق العام. وأوضحت الهيئة الإدارية الاختلالات الإدارية، والأكاديمية، والأمنية التي شهدتها وتشهدها الجامعة مع تمسك النقابة بكافة الإجراءات القانونية لمعالجتها، وتصحيحها.

واستمعت الهيئة الإدارية إلى وعود الأخ/ رئيس المجلس بأن المشاكل المالية والإدارية ستكون في مقدمة اهتماماته، وأن يعمل على حلها في القريب العاجل، معبراً في الوقت ذاته عن تقديره لأساتذة الجامعة وموظفيها؛ لحرصهم على استمرار العملية التعليمية، رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها.

الأخوات الزميلات والإخوة الزملاء

لقد أكدت الهيئة الإدارية أثناء اللقاء على الاستمرار في تحمل مسئولياتها النقابية، في المطالبة بكافة حقوقكم وفقاً للدستور والقانون، معربةً عن أملها في أن يتبع هذا اللقاء اجراءات عملية على أرض الواقع تصب في رفع معاناتكم المعيشية، وفي معالجة الاختلالات الإدارية، والأكاديمية، والأمنية في جامعة صنعاء.

وعليـه تدعوكم الهيئة الإدارية إلى الاستمرار في العملية التعليمية مع استمرار رفع الشارات الاحتجاجية الموحدة، وسيحدد لكم برامج النقابة وفعاليتها اللاحقة في ضوء النتائج المتوقعة لهذا اللقاء؛ والذي نتمنى أن نرى له الآثار الإيجابية على أرض الواقع في القريب العاجل.

عشتم وعاشت جامعة صنعاء مؤسسة علمية وطنية رائدة.
صادر عن الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء
الثلاثاء الموافق 15 نوفمبر 2016م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق