الجمعة، 3 مايو، 2013

الفساد العظيم لنصر طه مصطفى مدير مكتب رئاسة الجمهورية

 مواقع مختلفة/ يافع نيوز، المشهد، اخرى


استكمل نصر طه مصطفى ما يمكن وصفه بـ" تنصير " مكتب رئاسة الجمهورية بعد فترة وجيزة من تعيينه مديرا للمكتب الذي عرف في عهد نظام صالح البائد بدقة ادائه (مكتب الرئاسة) وقراراته القوية.
 

حيث قام بترفيع انسابه واصهارة من موظفين عاديين الى قيادات رفيعة في مكتب الرئاسة بذات الطريقة التي كانت تسير بها الوحدات الادارية للدولة قبل ثورة الشباب التي اطاحت بنظام علي عبدالله صالح وكان مجزرة جمعة الكرامة كانت مجرد مسرحية لكاتب رومنسي لا تستحق ان يحترم الثوار والمحسوبين عليهم قدسية الثورة ونبل الاهداف التي تسعى لتحقيقها .

و اقدم نصر طه على ترفيع نسبه " زوج ابنته " الاول، من موظف عادي في مكتب الرئاسة وتعيينه رئيسا لدائرة مدير مكتب رئاسة الجمهورية وهو منصب بدرجة وكيل وزارة رغم عدم امتلاكه للشهادات او الكفاءة والخبرة لادارة مثل هذا المنصب الامر الذي اثار حفيظة كافة موظفي مكتب الرئاسة الاكثر كفاءة وخبرة في العمل الاداري.

 

ويتناقض ما قام به نصر طه مع تصريحاته السابقة وانتقاداته للنظام العائلي وحكم الاسرة التي دفعت البلاد الى حافة الخطر بسبب سوء الادارة وسيطرة اقرباء المسئولين على مفاصل الدولة والتي نجم عنها استشراء الفساد في جميع وحدات الدولة.

وبات نسر الانسي حاليا الرجل الثاني في اعلى مؤسسة في البلد ، هي مكتب رئاسة الجمهورية كما قام بتخصيص 500 الف ريال شهريا له تحت عدة مسميات.


كما قام نصر طه مصطفى ايضا بتعيين نسبة "الثاني" ربيع الشيباني مديرا لسكرتارية مدير مكتب رئاسة الجمهورية ، بدرجة مدير عام بعد ان كان الشيباني مجرد موظف عادي في المكتب.. فضلا عن قيامه بنقل محمد عباد شقيق زوج ابنته الثالثه من احدى الجهات الحكومية الى سكرتارية مكتب الرئاسة .


ومحمد عباد هو شقيق ابو بكر عباد باذيب النسب " الثالث" لنصر طه مصطفى ، الذي حصل على نصيبة ايضا من ترفيع " عمه " الى هذا المنصب.


اذ تم تعيين ابو بكر عباد مديرا للمكتب الاعلامي اليمني في القاهرة براتب يتجاوز خمسة الاف دولار شهريا وثمة من يتحدث عن رقم اعلى باعتبار ان ميزانية المكتب تبلغ 100 الف دولار سنويا .


وكان نصر طه ابان رئاسته لوكالة الانباء اليمنية سبا قام بإعادة هيكلة الوكالة من اجل ايجاد ادارة عامه لنسبة ابو بكر عباد ، فقبل الهيكلة كان عباد يشغل مدير ادارة العلاقات العامة وبعد الهيكلة تم استحداث ادارة " عامة " للعلاقات وعينه عمه نصر طه مديرا لها رغم ان عمل وكالة الانباء لا يتطلب ادارة عامه للعلاقات خاصة وان نصر طه قام بابتعاث نسبة عباد بعد اقل من ثلاثة اشهر فقط على تعيينه مدير عام الى القاهرة لدراسة الماجستير على نفقه الدولة.


وبعد تعيين نصر طه مدير لمكتب الرئاسة قام وزير الاعلام بما يشبه المجاملة وذلك بتعيين عباد مراسلا لوكالة الانباء في القاهرة رغم ان وكالة الانباء سبق وان اوقفت كافة مراسليها في الخارج بسبب الاوضاع المادية الصعبة للوكالة ومن ثم قام وزير الاعلام المحسوب على الثورة بتعيين عباد مديرا للمكتب الاعلامي في القاهرة .


وبات النسب الثالث لنصر طه يتقاضى ثلاثة مرتبات الاول مرتب مدير عام العلاقات العامة في وكالة الانباء اليمنية "سبأ" والراتب الثاني كونه مراسلا للوكالة في القاهرة والثالث راتب مدير عام المركز الاعلامي في القاهرة وهو مركز احياه وزير الاعلام ووهبه لنسب نصر طه رغم عدم حاجه اليمن الى المركز كونه يقوم بنفس المهام التي تقوم بها الملحقية الاعلامية بالسفارة اليمنية في القاهرة.


وكشفت تلك التعيينات والتجاوزات عن الوجه القبيح لمناصري الثورة ، خاصة وان توجيهات صدرت من حكومة الوفاق بداية تشكيلها قضت بمنع توظيف اقارب المسئولين في المؤسسات الحكومية.


ونصر طه كاتب اعلامي بارز ، برع في التنقل بين متناقضات السياسة ، فمن مؤسسي حركة الاخوان في اليمن وقيادي في حزب الاصلاح ، انتقل الى حزب المؤتمر الشعبي العام بعد ان استقطبه الرئيس السابق علي عبدالله صالح.


وكان نصر طه في عهد صالح من اكبر من كال الانتقادات المقذعة والقاسية لاداء حزب الاصلاح .


ومع اندلاع الثورة الشبابية وبدهائه استطاع اغتنام فرصة جمعة الكرامة واعلن عن تقديم استقالته من وكالة الانباء اليمنية سبأ واعلن تأييده للثورة وكتب مقالات شديدة النقد لعائلة صالح تناقض مع ما كتبه من مدح لصالح قبل الثورة الشبابية.


ويذهب صحفيين في وكالة الانباء الرسمية الى ان استقالة نصر طه من الوكالة كان مجرد هروبا من الوضع المادي المنهار الذي وصلته الوكالة خاصة بعد ان بلغت مديونيتها للبنك التجاري اليمني اكثر من 450 مليون ريال بسبب الفساد المالي الذي تسبب به مدراء عموم عينهم نصر طه مصطفى في الوكالة رغم الشكاوى المتكررة من سوء هؤلاء ابان ما كانوا مدراء ادارات .


كما نجمت تلك المديونية عن اغراقه للوكالة بطوفان من الموظفين لا تحتاجهم الوكالة ولا اداراتها المختلفة التي كانت تعاني من تضخم وظيفي كبير.


وخلال مكوثة في منزله بعد استقالته من وكالة الانباء بدء شق طريقه مع الرئيس عبدربه منصور هادي ، وذلك بكتابه مقالات عده عن شخصية الرئيس هادي وحكمته وأهليته لادارة اليمن بعد علي عبدالله صالح لدرجة وصفه في احد المقايل بأنه اقوى من حكم اليمن منذ رحيل الشهيد ابراهيم الحمدي بل ومنذ الامام احمد يحيى حميد الدين الذي اشتهر بصرامته في ادارة الدولة والتعامل مع الخصوم..


للمزيد حول الفساد العظيم لنصر طه مصطفى ، اقرأ:

- نصر طه مصطفى يُعين زوج أبنته الطالب في القاهرة مسؤولاً لمركز إعلامي وهمي وبميزانية تزيد عن 100الف دولار

- فساد المدير السابق لوكالة الأنباء اليمنية سبأ- نصر طه مصطفى - قراءة في تقرير للجهاز المركزي للرقابة

- مدير مكتب هادي نصر طه مصطفى يوظف 80 اصلاحيا

- نصر طه مصطفى يخترق الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ويفرض عليه توظيف ابناء المشايخ 

- نصر طه يستأصل الجنوبيين من مكتب رئاسة الجمهورية بالوثائق

- الرئيس هادي يصدر قرارات بتعيين فاسدين بترشيح من مدير مكتبه نصر طه 

وأقرأ ايضا

قاعدة السلطان نهر طه مصطفى

نصر طه مصطفى.. هل يصبح رئيس الرئيس؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق