الاثنين، 27 مايو، 2013

بن دغر وصادق مصلح: فساد الإتصالات يزكم الأنوف

احمد عبيد بن دغر وزير الإتصالات وصادق مصلح مديرعام الإتصالات
خرج فساد وزارة الإتصالات  في اليمن عن الحد المعقول وتحول الى بلطجة يقودها الوزير الحامل لدكتوراه في التاريخ احمد عبيد بن دغر ومدير عام المؤسسة العامة  للإتصالات صادق مصلح. 

ولم يعد اليمني اليوم يدفع اعلى سعر للإتصالات والتلفون الأرضي في العالم فحسب، لكنه اصبح يدفع مبالغ خيالية مقابل لا شيىء. يدفع المشترك مبلغا معينا مقابل حجم معين من المعلومات  فيسرقون المال من حساب المشترك ويقولون له نفذ حسابك أو يمنعون المشترك من استخدام ما دفع ثمنه أو يبطأون السرعة..تعددت طرق النصب والنتيجة واحدة طالما وقد غاب الضمير وتحول بن دغر وصادق مصلح الى الخصم والحكم.

يمارسون السرقة بطرق مختلفة ويهبرون لحسابهم ما يهبرون ثم يحولون ما تبقى لحساب المخلوع وأفراد أسرته والمافيا التابعة له المعروفة بالمؤتمر الشعبي العام ، ولمراكز قوى أخرى. يسرقون ويبهررون والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ومعه الهيئة العليا لمكافحة الفساد يقومون بالتغطية!

ليس من وظائف الدولة أن تعمل في قطاع الإتصالات  لكن مافيا المال العام تأبى أن تدع هذا القطاع وشأنه حتى ينمو ويتطور وتصر رغم الدور المحوري لهذا القطاع في عملية التنمية على استمراره مزرعة للفساد والفاسدين ومصدرا للمال الحرام وبذلك يتم اجهاض عملية التنمية والتغيير!  

ومن المؤسف ان مليارات قطاع الإتصالات تتحول الى سلاح في ايادي بقايا النظام  حيث توظف لتمويل مواقع وصحف وانشطة اجرامية تعمل على زعزعة الإستقرار  وتمزيق المجتمع واضعافه وكل ذلك خدمة لمشاريع فردية واسرية ومذهبية!  

الجدير بالذكر ان المؤسسة العامة للاتصالات دخلت مؤخرا في صفقة فساد كبرى وتقول مصادر ان اسرة المخلوع وعدت صاق مصلح مدير عام مؤسسة الاتصالات بتعيينه في اول تعديل حكومي قادم وزيرا للاتصالات مقابل النصب على المشتركين وجمع مليارات الريالات باسم التحويل الى نظام واي ماكس

بعض الروابط الى اخبار حول فساد الإتصالات 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق